“موضوع الديون بسجن البلد”.. رئيس الوزراء: “لم نذهب إلى باريس لعكس أن هناك شئ غير طبيعي بالسودان”

by شوتايم3

دعا رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إلى عدم تصدير تعقيدات الانتقال للخارج.

وقال حمدوك في مؤتمر صحفي عقب عودته من باريس بمطار لخرطوم يوم الأربعاء، إن واجب السودانيين جميعاً التصدي لتعقيدات الانتقال، وأضاف: “لا توجد جهة او دولة ستزيل هذا التعقيد، نحن محتاجين نعالج هذا التعقيد ونعالج مناخ هذا الزخم ومعالجة قضايانا لتهيئة ملعبنا والكرة الآن في ملعبنا”.

في وقت، ذكر حمدوك، انه ورئيس مجلس السيادة “لم يذهبا إلى باريس لعكس أن هناك شئ غير طبيعي يحدث في السودان، وأكمل: ” ما مشينا نغش العالم أن هناك حاجة غير طبيعية في السودان”.

وقال إن التحدي أمام السودانيين، في تحقيق التوافق وتجنب شرور تجارب الدول الأخري.

في سياق آخر، نبه إلى مباحثات جرت مع الصين في فرنسا، حول معالجة ديونها، بجانب تعهدات سعودية والتزامات منها بالعمل على ملف ديون الدول خارج نادي باريس، واستكمل: “موضوع الديون بسجن البلد”،

وأكد حمدوك أن مؤتمر باريس، حقق اهدافه وأضاف: “قطعنا شوطاً كبيراً في معالجة الديون عبر تنفيذ النقاط الخمسة الخاصة بهيبك وسنتول إلى قرار بإعفاء أكثر من 45 مليار دولار”، وجزم كذلك بعدم وجود أي شروط بشأن القرض الفرنسي.

في سياق منفصل، كشف حمدوك عن زيارة وفد من شركة أيرباص للخرطوم للعمل على معالجة ملف سودانير، بجانب مناقشة إمكانية إنشاء صناعة للطيران في السودان.

في غضون ذلك، أكد حمدوك، أن تشكيل المجلس التشريعي يحصن الانتقال، ولفت إلى أهمية تشكيله اليوم قبل الغد، بينما ذكر في سياق مغاير، أن قرض بنك الاستيراد والتصدير سيوجه للاحتياجات العاجلة بقيمة 700 مليون دولار.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment