قفزة تاريخية لسعر الدولار في السودان اليوم

by شوتايم4

استقر سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني، اليوم الخميس 20 مايو 2021، في البنك المركزي، وسجل ارتفاعا تاريخيا لدى السوق السوداء.
واستقر سعر الدولار لدى بنك السودان المركزي عند 408.79 جنيه للشراء و411.85 جنيه للبيع، وهو نفس سعر الأمس.
وصعد سعر الدولار في السوق الموازية غير الرسمية “السوداء” إلى 415 جنيها مقابل 413 جنيها، أمس.
وهذا هوا أعلى سعر وصل إليه الدولار في السودان منذ سنوات، حسب وسائل إعلام محلية.
وتجاهلت الأسواق الموازية مخرجات مؤتمر باريس الداعم للاقتصاد السوداني خلال الساعات الماضية، بشكل محير للغاية رغم أن النتائج جميعها تصب في صالح قوة القدرات السودانية على امتلاك العملات الأجنبية.
وفاقت نتائج مؤتمر باريس لدعم السودان التوقعات، بعد أن أعلنت بعض الدول إعفاء السودان من الديون، أو إلغاء بعضها، بالإضافة لمنح ضخمة.
واقترب السودان من التخلص من 80% من ديونه عقب نجاحه في تنفيذ 5 شروط دولية وفقا لما أعلنه رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، أمس.
وأكد حمدوك في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم عقب عودته من فرنسا ومشاركته في “مؤتمر باريس” الأربعاء أن السودان استوفى كافة الشروط الموضوعة للوصول إلى نقطة اتخاذ القرار للاستفادة من مبادرة “هيبك”.
ويتوقع حمدوك أن يتم إعفاء السودان من الديون بنهاية شهر يونيو المقبل، بعد تنفيذ 5 شروط بينها تسوية ديون البنك الدولي وبنك التنمية الإفريقي ووضع استراتيجية وطنية لمكافحة الفقر.
وأوضح: “جميع هذه الشروط تم تنفيذها قبل سفرنا إلى باريس”.
ووفقا لحمدوك، سيتم إعفاء السودان من 80% من ديونه الخارجية للدول الأعضاء في نادي باريس وخارجه، بما يعادل 45 إلى 46 مليار دولار من جملة دين البلاد الذي يبلغ 60 مليار دولار.
وخلال مؤتمر باريس لدعم السودان الذي يهدف لدعم حكومة الخرطوم الانتقالية، وإنعاش اقتصاد البلاد المتدهور، أعلنت فرنسا عن شطب 5 مليارات دولار من ديون السودان.
وألغت كل من ألمانيا، وإيطاليا، والنرويج، ديونهم الثنائية على السودان بأكثر من 1.5 مليار يورو، إضافةً لعشرات الملايين للبنك الدولي، وفقا لبيان من وزارة الخارجية السودانية.
وأعلنت المملكة العربية السعودية، عن تقديم منحة قيمتها 20 مليون دولار للمساهمة في تغطية جزء من الفجوة التمويلية للسودان لدى صندوق النقد الدولي.
وأعلنت مصر مشاركتها في المبادرة الدولية لتسوية مديونية السودان من خلال استخدام حصة مصر لدى صندوق النقد الدولي، كضمانة لأي قروض سودانية من البنك.
ووعد المجتمع الدولي في المؤتمر الذي استضافته باريس، يوم الإثنين، بدعم العملية الانتقالية في هذا البلد خصوصا من خلال تخفيف الديون عنه.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment