التأمين الصحي بغرب دارفور…مسارين لخدمة المواطن

by شوتايم2

 

 

الجنينة…..مدير مكتب شوتايم باقليم دارفور:

عبدالله الصغيرون

قدم الدكتور بشير الماحي المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي خلال زيارته الى ولاية غرب دارفور ضمن وفد وكيل وزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية قدم رسالة الى اهل الولاية والقائمين على امرها على المستويين الولائي والاتحادي للعمل على معالجة مشكلة الجنينة الامنية والتي افرزت اوضاعاً اخرى مضرة بالانسان باتباع مسارين مشيراً في المسار الاول الى ضرورة الاستفادة من تجارب الدول التي شهدت مثل هذه الاعمال في المحيط الافريقي والعالمي لمخاطبة جذور المشكلة والاسباب الرئيسية من اجل بناء سلام وتحقيق التنمية المستدامة بشكل علمي وعملي ونشر ثقافة قبول الاخر وقال ان هذا المسار يحتاج الى وقوف الدلوة بقوة كبيرة والاستفادة من المنظمات العاملة في المنطقة للوصول الى نتائج تقضي على المشكلة بصورة نهائية وان لا تكون المعالجة ( كل مرة بنعالج العرض وناسين المرض ) وابان ان المسار الثاني يتمحور في حلول الطوارئ والتي من الضرورة توفير مقومات الحياة وابعاد خطر الكوارث على مراكز تجمعات النازحين بتوفير الخدمات لها خاصة في ظل الازدحام الذي تشهده تلك المراكز وقرب حلول الخريف مما ينظر بحدوث كوارث قد تؤدي الى اضرار كبيرة واكد انه من الضرورة تهيئة الظروف لعودة النازحين الى قراهم او معسكرات النازحين وممارسة حياتهم بصورة طبيعية وخاصة وهم الشريحة المنتجة والتي إن لم تقوم بزراعة الارض قد تتعرض الولاية الى نقص الغذاء او المجاعة
واعلن المدر العام للصندوق القومي للتأمين الصحي عن مكاسب كبيرة للولاية من خلال الوقوف على واقع عمل الصندوق وشراكاته مع وزارة الصحة والتنمية والاجتماعية والمنظمات العملة في الحقل الصحي في الولاية بالتزامه بتطوير الخدمة في اكثر من 86 مرفق صحي و80 صيدلية تنتمي الى الصندوق او يشارك في تقديم الخدمة عبرها وفق الاستراتيجية المشتركة مع وزارة الصحة وقال ان الزيارة اعتمدت خطة استراتيجية عاجلة لتطوير العمل الصحي والطبي في الولاية والتزم الصندوق بترحيل وتركيب جهاز للاشعة المقطعية وتنفيذ مخيمات عاجلة في مجالات الطفولة والعيون والنساء والتوليد والتخصصات النادرة وسداد استحقاقات 50 طبيب تقوم الولاية باستقطابهم لضمان استقرارهم وتقديم خدمة متقدمة ومراجعة المرافق الصحية بالقرب من مناطق مراكز تجمعات النازحين لضمان تقديم خدمة متميزة في ظل الاكتظاظ الذي تشهده مراكز النازحين وقرب حلول فصل الخريف وقال ان عدم التدخل السريع في هذه المراكز تنذر بوقوع كارثة صحية نظراً للبيئة التي تعيش عليها مجموعات كبيرة في مناطق ضيقة ونزول الامطار قد تخلف اضراراً اكبر من الحرب نفسها نمية الاجتماعية والمنظمات العاملة في الولاية اعتمدت استراتيجية صحية موحدة تعتزم تنفيذها في مدة لا تتجاوز اربعية يوماً لإعادة الخدمات الصحية الى افضل مما كانت عليها قبل وقوع الاحداث وقال ان هذا مقدور عليه كاشفاً عن الاتفاق مع حكومة الولاية لإستصدار الوالي قراراً بتشكيل مجلس الخدمات الصحية للقيام بالعديد من الاعمال التي تؤدي الى تحسين وتطوير العمل الصحي في الولاية
واكد الدكتور بشير الماحي ان هذه الخطة التي اعتمدت من خلال الاجتماعات المشتركة مع حكومة الولاية برئاسة والي غرب دارفور ووزارة الصحة والمنظمات العاملة في الحقل الصحي لتطوير وتحسين الخدمات الصحية في الولاية


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment