اجتماع مبادرة الأمة القومي يسحب الثقة من المجلس المركزي لقوى الحرية و التغيير

by شوتايم3

الاجتماع حمَّل المجلس المركزي مسؤولية حالة التردي و العزلة بين الحاضنة السياسية و الشارع و أمَّن على اختيار مكون مدني جديد لمجلس السيادة

أمَّنت لجنة مبادرة القوى السياسية لإصلاح قوى الحرية و التغيير على قيام مؤتمر عام لكل مكونات الثورة في فترة لاتتجاوز أربعة عشر يوماً لهيكلة قوى الحرية و التغيير .

و بحسب بيان للجنة فإن اجتماع لعدد من القوى السياسية و تجمع المهنيين و بعض الأجسام المطلبية و المبادرات الوطنية والمنابر النسوية عقد بدار الأمة أمس”الجمعة” استعرض الورقة التي أعدتها اللجنة حول مبادرة حزب الأمة القومي لمعالجة أزمة الحرية و التغيير و الوضع الانتقالي .

و قالت اللجنة في بيان إطلع عليه “باج نيوز” إن الاجتماع أقرَّ توصية بتطوير ميثاق الحرية و التغيير لاستيعاب متغيرات الفترة الانتقالية و سد ثغرات الوثيقة الدستورية عطفاً على تقديم مصفوفة معالجات للأزمات الأمنية و الاقتصادية و الإتفاق على موجهات العلاقات الخارجية و ضرورة التوحد حول رؤية واضحة لمؤسسات الفترة الانتقالية .

و أوضحت أن الاجتماع أمَّن على ضرورة اختيار مكون مدني جديد لمجلس السيادة و اختيار مجلس تشريعي يمثل كافة مكونات الثورة عطفاً على ضرورة تحديد آلية واضحة و شفافة لمتابعة أداء الحكومة و اختيار رؤساء المفوضيات و وضع آلية لاختيار ولاة الولايات وفق شروط توفر الكفاءة و النزاهة و التأييد الجماهيري بالإضافة إلى متابعة أداء مدراء الخدمة المدنية و قياس مستوى أداءهم في الفترة السابقة و مراجعة آليات الاختيار و العمل على كشف كافة مظاهر الفساد المالي و الإداري في الفترة السابقة.

كما أوصت مقترحات اللجنة بالاستعداد لتولي المكون المدني لدورته الرئاسية لمجلس السيادة حسب الوثيقة الدستورية و العمل على إشراك القوي المدنية في هيكلة و إصلاح المؤسسات الأمنية و العسكرية و الشرطية و إنفاذ الترتيبات الأمنية .

و أكد الاجتماع على أن المجلس المركزي الحالي لقوى الحرية و التغيير لا يمثل الحاضنة السياسية و طالب بضرورة مخاطبة أجهزة الدولة بعدم إعتماد أي قرارات تصدر عنه إلى حين عقد المؤتمر التأسيسي و اختيار مجلس جديد ، كما أمن على أن الاجتماع الذي عقد يمثل جمعية عمومية باعتباره ضم غالبية مكونات الحرية و التغيير .

و حمَّل الاجتماع المجلس المركزي الحالي مسؤولية حالة التردي و العزلة بين الحاضنة السياسية و الشارع ، مقراً في الوقت ذاته تحويل مبادرة حزب الأمة القومي إلى مبادرة لكافة القوى السياسية بالحرية و التغيير عطفاً على تحويل اللجنة الفنية للمبادرة إلى لجنة تحضيرية و توسيعها لتشمل كافة القوى السياسية .

و في الرابع عشر من الشهر الجاري اتفقت عدد من القوى السياسية على تشكيل لجنة لجمع مقترحات القوى السياسية حول مبادرة حزب الأمة لإصلاح الفترة الانتقالية .

باج نيوز


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment