هاجر سليمان : يوميات مدير الشرطة (٢)

by شوتايم4

فى زاويتنا الاسبوع الماضى كنا قد طالبنا مدير عام الشرطة بمراجعة ملفات ضباط الصف والجنود وترقيتهم وتحسين اوضاعهم، ولكننى تفاجأت بالفعل حينما علمت ان مدير عام الشرطة الفريق اول خالد مهدى لم يغفل هذا الجانب، وان لديه مشروعات كبرى لتحسين اوضاع منسوبيه واعادة تأهيلهم وتدريبهم والاهتمام بهم، فى اطار تحسين الخدمة الشرطية المقدمة للمواطن.
وتلقيت اتصالاً هاتفياً من بعض مسؤولى الشؤون الادارية برئاسة الشرطة، وعلمت ان السيد مدير عام الشرطة قد اطلق توجيهات صارمة لمراجعة القوانين واللوائح الصادرة ومراجعة ملفات القوة وتطبيق اللوائح والضوابط، لتسهيل انسياب الترقيات وسط ضباط الصف والجنود بموجب اللوائح وعقب استيفاء الشروط الموضوعة للترقي، ولعلها المرة الاولى بعد نحو اثني عشر عاماً لم يتم خلالها تطبيق اللوائح الادارية بانتظام وانضباط لترقية ضباط الصف والجنو، ولكن بتوجيه مدير الشرطة تم اعداد الملفات واتخاذ التدابير والتوصل الى ان هنالك ما يزيد عن (٦٠٠) شرطى تتوجب ترقيتهم لرتب ضباط، واعدت رئاسة الشرطة العدة لارسالهم عقب عطلة العيد الى كلية الشرطة، بغرض اعادة تدريبهم وتأهيلهم ومن ثم ترقيتهم وفق الضوابط واللوائح.
ويبدو ان المدير العام وضع خطة جيدة لتفادى التكدس فى الرتب والاهتمام بالكوادر الشرطية وترقية الاداء والاهتمام بالفرد بما يمكن من تجويد الاداء الشرطى، وتابعنا الآن زيارات المدير العام المفاجئة التى شملت ثكنات الشرطة و (ميسات) الضباط للوقوف على احوالهم واوضاعهم وتفقدهم حتى فى اوقات فراغهم وراحتهم والاطمئنان على وجباتهم، وهذا من ارقى الاساليب فى فنون الادارة.
وكلما انهى المدير العام مرحلة من المراحل وجد عقبات اخرى فى طريقه تنتظر التذليل، ومازالت القوة تنتظر الكثير من المدير العام، ومازلنا نحن المواطنين نريد المزيد، والآن ورغم سوء الاوضاع الامنية الا اننا لمسنا استقراراً امنياً جيداً بفضل الانتشار الشرطى المكثف الذي تشهده البلاد في هذه الفترة، ولعل الخطط والبرامج التى شرع المدير العام فى تطبيقها هذه الفترة ستسهم اسهاماً فاعلاً فى بسط الأمن والاستقرار فى البلاد.
واليوم سيتم تخريج الدفعة (٧٠)، وللمرة الاولى سيتم تخريجهم بدار الشرطة، مما يشير الى قلة اعدادهم، حيث درجت الشرطة سنوياً على تخريج اولئك الضباط بالاستاد، ولكن جميعنا تابعنا الفصل الجماعى لمنسوبي هذه الدفعة، لذلك اصبحت اعدادهم قليلة جداً.
ونلتمس ان يصدر السيد المدير العام قراره وتوجيهاته بوضع شروط ولوائح واجراءات صارمة للمفصولين الذين لم ينالوا شرف التخرج برداء الشرطة، بأن يسمح لهم وفق ضوابط محددة بالحصول على درجة البكالريوس فى القانون من جامعة الرباط الوطنى حتى لا تضيع سنينهم سدى، خاصة ان جامعة الرباط باتت قبلة انظار الجميع، والكل يسعى للحصول على درجات علمية منها.
سيدى المدير العام.. ان جهودكم التى تبذلونها تصب فى خانة امن الوطن والمواطن، ونحن بوصفنا مواطنين نتوق الى زيادة اعداد القوات والدوريات، ونطمح لأن تكون هنالك دورية لكل حى مستقبلاً.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment