شكاوى من الإهمال الحكومي للموسم الزراعي الصيفي

by شوتايم3

أكد عدد من المزارعين ارتفاع تكلفة التحضيرات لهذا الموسم بأكثر من 100% , مشيرين لتوفير الشركات التعاقدية للمدخلات الزراعية، لافتين للغياب الكامل للحكومة عن الموسم الزراعي، مؤكدين ارتفاع أسعار الجازولين المدعوم والتجاري.

وأشار المزارع بمشروع الرهد الزراعي القسم الأول علي حويري، لارتفاع أسعار المدخلات الزراعية لهذا الموسم بنسبة أكثر من 100%, مشيراً إلى أن سعر جوال سماد الداب بلغ(15,500) جنيه, وسعر جوال سماد اليوريا (11,500) جنيه بزيادة أكثر من 100% من الموسم الماضي، إضافة لارتفاع أسعار الجازولين.

وقال بلغ سعر جالون الجازولين المدعوم 34 بدلاً عن 14 ألف جنيه ما أدى إلى ارتفاع العمليات الزراعية، وأضاف بلغ تحضير مساحة 10 أفدنة مليوناً و578 ألف جنيه، لافتاً إلى أن الشركة الصينية حددت السعر التأشيري للقطن 400 ألف جنيه للمزارعين، مؤكداً التزام الري بتوفير الكراكات لتطهير القنوات .

وأكد الأمين العام لتنظيم المحريب بولاية النيل الأزرق المزارع عبد الحليم أحمد أبوشنب توفير المدخلات والجازولين بالسوق الحر.
وقال : بلغ سعر برميل الجازولين 60 ألف جنيه بالسوق الحر، مشيراً للارتفاع الجنوني في المدخلات والآليات، لافتاً إلى الغياب الكامل لوزارة الزراعة الولائية وحكومة الولاية، وقال نحن كتنظيمات منتجين وفرنا الجازولين والمدخلات لأن الأمطار تهطل مبكراً في المناطق الجنوبية الغربية مما يتطلب ترحيل المدخلات في وقت مبكر لوعورة الطرق، مشيراً إلى أن البنك الزراعي أعلن سياسته التمويلية ولكنها لم تنزل على أرض الواقع حتى هذه اللحظة.

وأشار ممثل المزارعين بغرب المناقل قسم الماطوري دفع الله الكاهلي إلى أن البنك الزراعي أعلن السياسة التمويلية وتم توفير المدخلات، وقال إن أسعار المدخلات عالية مقارنة بالموسم الماضي. وأضاف بلغ سعر جوال الداب (16,500) جنيه وسعر جوال اليوريا 15 ألف جنيه ، مناشداً مجلس الوزراء ووزارة المالية وبنك السودان بزيادة سقف التمويل الحالي المحدد بـ(400) ألف جنيه وسقف التمويل الأصغر للمشاريع الزراعية خاصة لمشروع الجزيرة ليتواءم مع زيادة التضخم، معرباً عن أمله في أن زيادته هذا الموسم إلى مليون جنيه، داعياً وزارة الري بحفر قنوات مشروع الجزيرة البالغة 1774 ترعة .

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment