الحكومة توضح أسباب قيادة “كباشي” لوفد التفاوض

by شوتايم3

اكملت دولة جنوب السودان كافة الاستعدادات لاستضافة التفاوض بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بقيادة القائد عبدالعزيز الحلو.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر في تصريحات صحفية، إن رئيس المجلس السيادي ورئيس الوزراء، ورئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، سيشاركون فى افتتاح المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، حيث تبداء المفاوضات بصورة رسمية يوم الخميس.

وأشار وزير شئون مجلس الوزراء ان الحكومة تدخل المفاوضات برغبة أكيدة لتحقيق السلام بعد توقيع اتفاق سلام جوبا مشيرا للاختراق الكبير الذي تم بتوقيع إعلان المبادئ مع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بقيادة القائد عبدالعزيز الحلو مؤكدا عزم الحكومة باستكمال عملية السلام في جميع أنحاء البلاد قائلا “يجب ان لا تبقى مظلمة واحدة بالبلاد قادت لاندلاع الحرب الأهلية حسب وعد ثورة ديسمبر المجيدة “.

وذكر أن كباشي لوفد التفاوض الحكومي جاء نتيجة لترتيبات داخلية باعتباره كان يقود وفد التفاوض للمنطقتين في مسيرة تفاوض اتفاقية سلام جوبا كاشفا عن هيكلة جديدة لفريق التفاوض الحكومي سيتم الإعلان عنها عقب اكتمال الوصول لجوبا.

من جانبه عبر رئيس الوساطة الجنوبية توت قلواك ومستشار رئيس سلفاكير ميارديت عن سعادته بمشاركة الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء في الورشة الخاصة بدولة جنوب السودان لتنفيذ اتفاقية جنوب السودان وصياغة الدستور باعتباره رئيس الدورة الحالية للإيقاد.

وأشار قلواك الى اكتمال كافة الاستعدادات لاستضافة التفاوض بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال منوها الى وصول الوفود الدولية والاقليمية للمشاركة في الجلسة الافتتاحية للمفاوضات التي تبداء في العاشرة من صباح غدٍ بقاعة الحرية لمناقشة القضايا المتعلقة بالسلام.

واكد اهتمام رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير بمتابعة ملف السلام بالسودان مشيرا الى العلاقات التاريخية والاخوية التي تربط شعبي البلدين.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment