الشيوعي يعلن إنطلاق المسيرات والإضرابات والاعتصامات لتنصيب البديل الملتزم

by شوتايم3

حزم الحزب الشيوعي أمره، بحتمية إسقاط الحكومة الانتقالية الحالية، وتنصيب البديل الملتزم بتصفية ركائز الرأسمالية الطفيلية، وتحسين معاش الناس، وتحقيق تطلعات الشعب وخيارات الثورة، وتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية.

وكشف الحزب عن تقديمه لبرنامج شامل لقوى الثورة وتكوين جبهة عريضة مع (تجمع المهنيين، ولجان المقاومة، وتجمع الأجسام المطلبية، ومجموعة من الأحزاب)، لإحداث التغيير الجذري والمطلوب.

بالمقابل، أعلن السكرتير السياسي، محمد مختار الخطيب، في مؤتمر صحفي بالخرطوم يوم الأربعاء، إنطلاق المسيرات منذ اليوم مع استمرارها، إضافة للدعوة إلى الإضرابات والاعتصامات المدعمة بالوقفات الاحتجاجية وصولاً للعصيان المدني الشامل، لإسقاط الحكومة ووضع البديل الثوري.

مع كل ذلك، أطلق الخطيب، تحذيرات قوية تطالب الحكومة بالبعد عن حجر الحريات والاعتداء على حرية التعبير، والتعامل مع التظاهرات والمواكب باستخدام العنف محملاً إياها نتيجة ذلك.

وجزم السكرتير السياسي، بأن البرنامج الشامل يهدف لإصلاح المنظومة العسكرية، وتسريح المليشيات وقوات الحركات، واستعادة الأموال المنهوبة وتحقيق العدالة، ونشر الحريات والمساواة بين الرجل والمرأة.

وأضاف أيضاً، أن البرنامج يدعم النظام الاقتصادي المختلط، وإنهاء سياسة المحاور واعتماد سياسة تراعي مصالح السودان أولاً وأخيراً، والاهتمام بمعاش الناس، وقيام المؤتمر الدستوري عقب نهاية الفترة الانتقالية.

من جانبه، كشف عضو اللجنة المركزية للحزب، صالح محمود عن وجود تفاهمات مع الحركة الشعبية شمال جناح الحلو، لكنه جزم بأن الحزب الشيوعي ضد الاتفاقيات الثنائية وفي انتظار مشاركة عبد الواحد نور.

وأضاف صالح، أن الشعبية شمال، ستوجه لحلفائها دعوة مستقبلية للتشاور حول مسار المفاوضات التي يتفقون حول أجندتها، ومن ضمنها أن الشيوعي والشعبية معاً، ضد الوثيقة الدستورية واستمرار القوانين الجنائية القمعية للعام “1991”-حسب قوله-.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment