بنسودا في الخرطوم .. تفاصيل زيارة «120» ساعة .!

by شوتايم4

باغتت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتوا بنسودا الخرطوم للمرة الثانية بزيارة خاطفة إلى العاصمة الخرطوم استغرقت خمسة أيام ، وكانت هذه المرة تريد التأكيد على وعد قطعته للخرطوم خلال زيارتها في أكتوبر الماضي بأنها سوف تعود مجدداً وتقوم بزيارة دارفور للاستماع لضحايا الحرب وبالفعل عادت بنسودا وقامت بزيارة لاقليم دارفور الذي شهد وقوع جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، والتقت خلال زيارتها بضحايا الحرب التي اندلعت في دارفور في العام 2003 التي يتهم فيها الرئيس المخلوع عمر البشير وعدد كبير من المسؤولين في النظام البائد. وادت الى قتل وتشريد أكثر من 3 ملايين مواطن معظمهم من الأطفال والنساء في عدد من معسكرات النازحين التي قامت بزيارتها.

تشوقالضحايا

وأبانت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتوا بنسودا في مؤتمر صحفي بوزارة العدل أمس أن الغرض من زيارتها للخرطوم ، زيارة المتأثرين بالحرب في دارفور في أماكنهم ، وقالت تمكنت من زيارة ولايات وسط وشمال وجنوب دارفور ، والتقيت بضايا الحرب ، وهو الهدف الذي اتيت من اجله وقد حققته ، واشارت الى أن الزيارة للسودان تعذرت كثيراً في ظل النظام السابق، وكشفت بنسودا عن التماسها تشوق من الضحايا لتحقيق العدالة ، واضافت الجميع التزم بتقديم يد العون للمحكمة الجنائية الدولية .

مطلبأساسي

وأفصحت بنسودا لضحايا الحرب أن فريقا من المحققين بالمحكمة سوف يأتي الى دارفور ، وطلبت منهم أن يتعاونوا معهم ، ونوهت الى أن افضل الادلة هي التي يمكن جمعها من أرض الواقع ، وأضافت هذا ليس حكماً بأن الادلة السابقة التي جمعتها المحكمة ليست كافية ، ولكن من الأفضل أن تجمع الادلة من ارض الواقع ، وقالت حثثت الضحايا على تقديم الدعم للمحكمة الجنائية وأن يضعوا ثقتهم فيها ، ونبهت بنسودا الى أن المطلب الاساسي لضحايا الحرب طوال زيارتها لدارفور هو تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية ، وقالت كثير من الأشخاص طلبوا منا تسليم المتهمين للمحكمة الجنائية الدولية .

تحمسمسؤولين

ولم تستبعد بنسودا أن تكون هناك جرائم اخرى قد ارتكبت في دارفور ، وقالت المحققون الذين سوف يأتون لاخذ الدلائل على ارض الواقع ، هي تحسن واضافة للدلائل التي تم جمعها ، وطلبت من ضحايا الحرب التعاون مع المحققين ، ونبهت بنسودا الى أن المسؤولية الاولى للاعتقال وتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية تقع على عاتق الحكومة ، وقالت في محادثاتي معهم لم ار اي اعتراض من اي شخص ، واضافت بل هناك اشخاصا من الحكومة «متحمسين» لتسليم المتهمين للمحكمة الجنائية ، وكشفت عن لقائها أمس بعدد من المسؤولين في الحكومة ، وقالت ناقشت خلال لقائي بالمسؤولين امر تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية ، وأفصحت بنسودا عن تحدثها الى رئيس مجلس السيادة ورئيس الوزراء قبل فترة بشأن تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية ، وقالت كانت محادثات مثمرة جداً .

تسليمهارون

وكشفت بنسودا عن طلبها من المسؤولين في الحكومة عن تسليم نائب رئيس المؤتمر الوطني المحلول أحمد هارون ، لجهة أن هارون يواجه نفس التهم التي وجهت لـ(علي كوشيب) ، الذي تجري محاكمته الان بالمحكمة الجنائية ، وقالت يهمنا أن يحاكم الرجلان في محكمة واحدة ، واشارت الى ان محكمة اقرار التهم لكوشيب قد اختتمت ، نظراً الى قوة الادلة التي قدمت ضده ، وقالت نحن واثقون أن «كوشيب» سوف يحاكم على التهم التي وجهت له ، واضافت قائلة : لهذا السبب كان هناك اصرار ، لنبدأ بتسليم احمد هارون على الاقل ، واشارت الى أن اصرارهم على تسليم احمد هارون للمحكمة ، ليس لخلفيته العسكرية ، وانما لان التهم التي وجهت لـ»كوشيب» هي نفس التهم التي يواجهها احمد هارون ، ووضعهم مماثل ومن الأفضل أن يحاسب الرجلان معا . وقالت بنسودا في حال لم يتحقق أمر محاسبة أحمد هارون مع علي كوشيب في الوقت المناسب ، سوف تمضي المحكمة في محاكمة «كوشيب» ، وهارون سوف يحاكم فيما بعد ، ونبهت الى أن عدم محاكمة هارون مع كوشيب سوف يدخل المحكمة في نفس الاجراءات التي اتبعتها مع كوشيب ، وقالت هذا يعني استدعاء الضحايا والشهود مرتين ، واعتبرتها تأخيراً للعدالة .

محاكمةالبشير

وكشفت بنسودا عن خوضهم مفاوضات مع الحكومة لتسليم كل المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية ، وقالت عمر البشير احد المطلوبين الذين وجهت المحكمة لهم تهماً ، واضافت بدأنا بأحمد هارون والبشير ليس استثناءً ، وقالت بنسودا اذ ارادت الحكومة محاكمة البشير داخل الاراضي السودانية ، عليها ان تثبت انها قادرة على محاكمته ، ووضعت شرطاً أن تتم محاكمة البشير داخل السودان بشكل تكاملي مع المحكمة الجنائية ، واكدت أن المحكمة الجنائية قد اصدرت اوامر قبض ضد البشير منذ زمن طويل ولكنها لم تنفذ ، وقالت اذ بدأت الحكومة في محاكمته داخلياً فاننا سوف نظل متابعين لهذه المحاكمة ، وعلى الحكومة أن تبدأ في ذلك، وقالت لا ادري ما هي الصيغة التي سوف تحاكم بها الحكومة البشير ، ولكن ان كانت جادة فعليها أن تبدأ في محاكمته .

قلمالمحكمة

وأكدت بنسودا أن ضحايا الحرب في دارفور يريدون تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية ، وقالت هذه نقطة يجب أن لا نغفلها ، ونبهت الى عدم اعتراض اي فرد داخل الحكومة على تسليم أحمد هارون ، وقالت لم المس اي اعتراض من شخص داخل الحكومة ، ولكن المفاوضات ما زالت جارية في هذا الشأن ، وجزمت بنسودا أن المحكمة الجنائية الدولية تعمل على حماية الشهود ، وقالت مكتب المدعي العام ، ما يسمى «بقلم المحكمة» والقضاء كلهم يعملون على حماية الشهود والحفاظ على سرية افاداتهم .

جرائممستمرة

وعن هل حددت المحكمة الجنائية موعداً لانتهاء التحقيقات في جرائم دارفور ، ذكرت بنسودا أن تحقيقات المحكمة الجنائية في جرائم دارفور لن تستمر الى الابد، وقالت لا بد أن يكون هناك تحديد للزمن ، واكد أن المهم لدى المحكمة بحسب قضاتها، هو تسليم أحمد هارون للمحكمة قبل يوليو القادم ، لجهة أنها الفترة المحددة لتوجيه التهم لـ»كوشيب»، وجزمت بانها سوف تعمل على تسليم بقية المتهمين. وجزمت بنسودا أن المحكمة الجنائية سوف تحقق في جميع الجرائم التي تحدث الان في دارفور، وقالت المعلومات التي تلقيتها أن الجرائم ما زالت مستمرة والتحقيق ما زال مستمراً ، وقالت سوف نحقق في جميع الجرائم التي ارتكبت، وأضافت قائلة : المجرمون الذين يرتكبون هذه الجرائم ويظنون أنهم سوف يفلتون من العقاب عليهم أن يعيدوا تفكيرهم في ذلك، واكدت بنسودا انها وجدت تعاونا كبيرا من قبل الحكومة ، وقالت الحكومة سهلت زيارتي الى دارفور واستطعت أن اتحدث مع المتأثرين، وأضافت لكن في السابق السلطات كانت لا توافق حتى على زيارتي للسودان.

تسهيلاتالمحكمة

وجزمت بنسودا أن المحكمة الجنائية تحترم حقوق المتهمين لديها، وقالت المحكمة تفترض براءة كل شخص حتى تثبت ادانته ومن حق المتهمين أن يعينوا محامين للدفاع عنهم وفي حال عجزهم عن هذا ، المحكمة سوف تعين محامين لهم، وقالت لا بد أن تتوفر محاكمة عادلة لكل المتهمين ، واضافت الشخص لديه الحق أن يدافع انه مظلوم او بريء ، والمحكمة تقدم كل التسيهلات الممكنة ، كي يدافع الشخص عن نفسه، وتوفر محاكمة عادلة له.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment