أسرة طفلة سودانية مفقودة تعيش حياة مأساوية محزنة جراء تأخير الأدلة الجنائية لنتيجة (الحمض النووي) من عينة جثة متحللة مشابهة

by شوتايم3

سردت أسرة طفلة مفقودة منذ تاريخ 8 مارس الماضي، مأساتها، في سبيل العثور على طفلتها، موضحة بأن جاءتها مكالمة في وقت متأخر من الليل في يوم 27 ابريل، افادهم المتصل بأنه عسكري بشرطة حجر العسل، ولاية نهر النيل، أبلغهم بالعثور على جثة مشابهة لطفلتهم المفقودة (شجن).

وعند وصولهم إلى مكان الجثة وجدوها متحللة تماماً، ولايظهر منها غير ملابسها عبارة عن عباءة نسائية، وشرعوا في اجراءت نبش الجثمان، وتم بالفعل في 8 مايو وتسليم العينة للمعمل الجنائي الخاص بالأدلة الجنائية بالخرطوم شارع عبيد ختم.

موضحة بأنهم عاشوا معاناة قاسية مع عدم الإيفاء بموعد الكشف عن النتيجة عقب تسليم العينة قبل شهر منذ 8 مايو الماضي، وأضافت الأسرة بأن المعمل وعدهم بالنتيجة بعد 15 يوما، بعدها اعطاهم موعدا جديدا بعد 3 أيام، ذهبوا له و مددوا الموعد لـ 5 أيام، ثم ذهبوا لهم تم التمديد لـ7 أيام وهكذا، أخيراً منحوهم موعدا مفتوحا -غير معلوم- عن متى الكشف عن النتيجة.

وقالت الأسرة أنها تعيش أياما عصيبة، خاصة وأن والدة الطفلة مريضة، فارق النوم عينها ليلاً ونهاراً في انتظار معرفة مصير طفلتها، مناشدة المسؤولين بمساعدتها في الكشف عن نتيجة الفحص عاجلاً، لوضع حد لإنهاء توتر وقلق الأسرة.

السوداني

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment