صن إير …التحليق لاستعادة مجد السودان في عالم الطيران

by شوتايم2

 

 

 

الخرطوم:شوتايم نيوز

كشف رئيس مجلس إدارة شركة صن اير للطيران، المدير العام، الكابتن سيف الدين مرزوق أن التوقف عن التشغيل عقب موسم حج العام ٢٠١٥ وقفت خلفه مضايقات واستهداف من نافذين ومسؤولين لاجندة شخصية، غير أنه أكد بأنهم قرروا تجاوز الماضي وطى صفحته لجهة أن البلاد تستشرف عهد جديد عقب ثورة ديسمبر المجيدة.

وقال الكابتن سيف الدين مرزوق في حفل تدشين إستئناف تشغيل صن اير الأنيق الذي استضافه فندق هلتون اليوم الإثنين، أن رؤيتهم للتشغيل تعد مختلفة عن الشركات الوطنية، مشيراً إلى أن صن اير ستعمل بطائرات ذات سعات عريضة تمتلكها الشركات العالمية مثل المصرية، الإماراتية والاثيوبية والسعودية، منوهاً إلى أن هذا من شأنه زيادة حصة الشركات الوطنية من سوق السفر الجوي الذي لايتجاوز في الوقت الراهن حاجز ال ١٥٪ من السعة المقعدية الكلية والشحن، موضحا أن طائرات صن إير العالمية والحديثة ستتيح أسعار في متناول يد الراكب من واقع أن تكلفة تشغيلها ليست عالية، معتبراً هذا فتح لصناعة الطيران في البلاد.

وقال الكابتن مرزوق أن من أكبر الفوائد التي ستحصدها البلاد من تشغيل طائرات صن اير دفع عجلة الصادر فيما يتعلق باللحوم إلى الدول العربية، لافتاً إلى أن ميزة صن اير في الشحن أن رحلاتها ستكون مباشرة إلى دول الاستهلاك وفقاً لسعة تبلغ أربعين طن من الشحن.

وفجر مرزوق مفاجأة سعيدة حينما كشف عن سعيهم الجاد لاستعادة مجد الطيران السودانى حينما كان يحلق في أوربا، ولهذا فإن الشركة تسعى إلى تسيير رحلات إلى أوربا والصين مباشرة من مطار الخرطوم.

وأضاف :لاستئناف التشغيل مجدداً بدأنا منذ ديسمبر ٢٠١٩ إجراءات تجديد التراخيص، وكان يفترض أن تصل الطائرات في مارس ٢٠٢٠ ولكن تعذر الأمر بسبب جائحة كورونا وفي نوفمبر ٢٠٢٠ اكملنا التجديد لدى سلطة الطيران المدني التي لابد من الإشادة بها لأن عملها بات “فوق الطاولة” وقد باتت سلطة تتصف بالنزاهة وتهتم بمصلحة السودان وليس مثل الماضي كان عمل السلطة عبارة عن رشاوى وضرب تحت الحزام، وفي تقديري أن السلطة الحالية بقيادة المهندس إبراهيم عدلان لديها رؤية لتطوير الطيران ونمد لها أيادينا بيضاء ولكل الشركات الوطنية.

وعن علاقة الشركة بوكالات السفر والسياحة أكد الكابتن سيف الدين مرزوق انها بمثابة الشريك، واردف:نكن للأخوة في الوكالات كل التقدير والإحترام وتعاملنا معهم سيكون مثالياً، ونظام الحجز الذي تعمل به صن إير حديثا ولن يحدث إغلاق للنظام.

وعلى صعيد مختلف قال الكابتن سيف أن الشركة ستتيح تذاكرها بالعملة الوطنية، ولفت إلى أن الدولة متابعة لإعادة النظر في بيع الوقود للشركات الوطنية بالعملة الصعبة، معتبراً أن هذا السبب جعل شركات الطيران تشتري في الشهر من السوق الأسود قرابة العشرة مليون دولار، وقال إن هذا له تأثير سالب على إقتصاد البلاد.

وأخيراً كشف عن أن التشغيل سيبدأ في منتصف شهر يونيو عبر رحلات داخلية وخارجية إلى الشارقة والقاهرة وفي المرحلة الثانية الي عدد من المدن الخارجية منها جدة، الرياض، جوبا وغيرها وصولا إلى رحلات إلى أوربا والصين.

من ناحيته تمني المدير التجاري والتنفيذي لصن اير مرتضى حسن جمعة أن تكون الشركة إضافة حقيقية في ظل التغيير الذي ينتظم البلاد، وقال إن عودة صن إير لن تكون تقليدية من واقع انها ستعمل بطائرات حديثة ذات سعات عريضة من شأنها أن توفر للمسافر خيارات عديدة بالإضافة إلى الإسهام بشكل كبير في عمليات الصادر واستيراد مدخلات الإنتاج.
وكشف عن الغاء بند الغرامات على الركاب في كل المعاملات المتعلقة بالسفر، بالإضافة إلى أن الشركة ستقدم خدمة تسيير رحلات عبر نظام الإيجار إلى داخل وخارج السودان، بالإضافة إلى خدمة البريد السريع والشحن والتخلص والتسليم.


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment