والي غرب دارفور: “سأكون والياً للجميع”

by شوتايم3

طالب والي غرب دارفور المُعيّن، الفريق خميس عبد الله أبكر، تفعيل دور القوات المشتركة بين السودان وتشاد، لمنع التفلت الأمني على الحدود.
وقال أبكر بحسب وكالة السودان للأنباء (سونا) اليوم، إن الجنينه تضم 43 قبيلة، مؤكدًا أنه سيكون والياً للجميع، وأن يعمل الجميع على نبذ القبلية والجهوية لتحقيق الاستقرار بين مختلف مكونات المجتمع في كل السودان وبصفة خاصة دارفور، واصفًا قرار تعيينه بأنه مسؤولية كبيرة تتطلب تضافر الجهود لمصلحة الاستقرار والأمن وتحقيق التنمية المتوازنة، وقال إن من أولويات فترة تعيينه من الناحية الأمنية بولاية غرب دارفور معالجة الوضع المعقد في الجنينة، وتابع: “سنعمل على معالجة كل الاختلافات بصورة سلمية، ولا نرغب في استخدام السلاح لمعالجة القضايا، بل ندعم الحوار بين المجتمع عبر المبادرات الاجتماعية لتحقيق التواصل، مشيراً إلى ضرورة خلق أرضية صلبة حتى يتحقق الاستقرار”. وأضاف أن الفترة الماضية في ظل النظام السابق لم تكن هناك إرادة سياسة، لهذا سنبدأ بمعالجة القضايا اجتماعياً وصولاً إلى الترابط الاجتماعي، وقال إن السلاح منتشرٌ في دارفور، وإن تنفيذ الترتيبات الأمنية يخفف انتشار السلاح في أيدي المواطنين.

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment