حمدوك: التشظي بين مكونات الثورة ترك فراغاً تسلَّل منه أعداؤها وأنصار النظام البائد

by شوتايم4

حذر رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك، من التشظيات التي يمكن أن تقود البلاد إلى حالة من الفوضى وسيطرة العصابات والمجموعات الإجرامية، كما تساعد على تفشي النزاعات بين المجموعات السكانية كافة، مما قد يؤدي إلى حرب أهلية تقضي على الأخضر واليابس الذي لايهدد بلادنا فحسب، بل سيجرُّ كل الإقليم إلى حالةٍ من عدم الاستقرار.

وقال حمدوك في خطاب وجهه للامة السودانية مساء اليوم الثلاثاء، إن التدهور الأمني الآن يعود بالأساس للتشظي الذي حدث بين مكونات الثورة، والذي ترك فراغاً تسلَّل منه أعداؤها وأنصار النظام البائد.

داعياً قوى الثورة للتوحد وإعادة تماسكها وتُنظِّيم صفوفها، مشيراً إلى أن وحدتها قادرة على حماية الثورة وقيمها وأهدافها.

وأضاف “حمدوك” إن تشتُّت قوى الثورة هو الذي يدفع أعداءها للتحرك والتآمر، لافتا إلى أهمية وجوهرية مهمة إصلاح القطاع الأمني وهي مما نضعه نصب أعيننا ونعمل لأجله ليل نهار، محذراً من عدم إجراء هذه الإصلاحات الضرورية، التي ستجعل بلادنا نهباً للمخاطر الداخلية والخارجية.

صحيفة السوداني


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment