جينا نخت ايدينا الخضراء فوقك يا أرض الطيبين

by شوتايم1

 

شهد دكتور عبد الله إدريس الكنين والي ولاية الجزيرة اليوم بمخازن مارنجان بودمدني تدشين نفرة أيادي الخير الأولي والتي ينظمها ديوان الزكاة بحضور الأستاذ أحمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية الاتحادي ومولانا أحمد عبد الله عثمان الأمين العام لديوان الزكاة ودكتورة صفية عبد الرحمن مدير عام وزارة الرعاية الاجتماعية بالولاية والأستاذ مبارك علي أمين ديوان الزكاة ولاية الجزيرة وعدد من أمناء الزكاة بالولايات والتي جاءت تحت شعار معا لتحقيق مبادئ العدالة الاجتماعية في المجتمع و تجسيد أهداف ثورة ديسمبر المجيدة حيث أكد الأستاذ مبارك علي عثمان امين ديوان الزكاة بالولاية علي الدور الكبير والفاعل الذي يطلع به الديوان في تخفيف حدة الفقر والبطالة عبر مشروعات اعاشية متميزة وقال إن الزكاة مؤسسة إجتماعية لها دور كبير في المجتمع و الدولة وأوضح أن هذه المشروعات تخدم أكثر من ١٢٠ ألف أسرة بتكلفة زادت عن ١.٣ مليار جنية ، و أكدت دكتورة صفية عبد الرحمن مدير عام وزارة الرعاية الاجتماعية بالولاية علي التناغم والانسجام التام بين الوزارة وديوان الزكاة مشيدة بالعمل الكبير الذي يقوم به الديوان في القضاء علي العوز ، شاكرة المكلفين من دافعي الزكاة الذين يقوم علي عاتقهم مثل هذه البرامج ، واستعراض مولانا أحمد عبد الله عثمان الأمين العام لديوان الزكاة المشروعات الكبرى التي يقوم الديوان بانفاذها مثل إعمار المساجد وتأهيل دور الرعاية الاجتماعية ومشروعات السقيا ومشاريع التعليم والصحة وإسناد الأسر المتعففة إضافة للمشاريع الاعاشية وقال إن النظام السابق عمد إلي تدمير البلاد بصورة ممنهجة خاصة في الإقتصاد مما خلف نسب فقر عالية جدا ، وعبر والي الجزيرة عن وامتنانه للمجهودات الفاعلة التي يبذلها ديوان الزكاة واسهامه الكبير للعبور بفترة الانتقال التي تشهد عديد التعقيدات مشيدا بالتعاون المثمر بين الديوان والولاية مما دفع بحلول كثير من المشكلات الإجتماعية وقال إن مبدأ الشفافية والنزاهة الذي يتعامل به الديوان ساهم كثيرا في معرفة أوجه الصرف الحقيقي لديوان الزكاة وزاد إن ديوان الزكاة بالولاية أصبح جزء أصيل من الجهاز التنفيذي للولاية ، ودعا الأستاذ أحمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية الاتحادي لضرورة متابعة هذه المشروعات وتقييمها وقياس أثرها وكيف أن هذه الأسر انتقلت من خانة الفاقة والعوز إلي الإنتاج والاكتفاء بل والإسهام في إخراج أسر أخري وقال إن ديوان الزكاة هو رأس الرمح في الحماية والعناية الاجتماعية إذ أن وزارة التنمية الاجتماعية آلت علي نفسها حماية الإنسان في كافة مراحل حياته من الهشاشة والمخاطر وأضاف أن ولاية الجزيرة ستعود سلة غذاء السودان بفضل الثورة والثوار من أبناء الولاية ، الجدير بالذكر أن نفرة أيادي الخير الأولي تشتمل علي توزيع سلة غذائية لعدد ٦٠ ألف أسرة ومستلزمات طلاب لعدد ٣٠ ألف طالب واعمار ٣٠ مسجد ومشروعات اعاشية في القطاعات التجاري والزراعي والحيواني والحرفي وقطاع النقل والمعاقين والمرأة والمشاتل.


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment