اسحق احمد فضل الله : والضربة النهائية القادمة هي…

by شوتايم4

وإقامة جهاز أمن جديد بعيداً عما هو معتاد.

واختفاء أموال التمكين.

واختطاف قادم للفشقة.

وقوش….

وأحداث الشرق المدبرة.

وأحداث الخرطوم والغرب.

والإمارات التي تريد الشرق.

وأمريكا التي تعرض طائرات (أف ١٥) إن نحن أبعدنا روسيا من الشرق.

و… مصر وضربة سوف يصرخون بها قبل أن تقع…

و…. و..

أحداث هي ذرية بعضها من بعض.

…….

وعيسى يأتي أمس سفيراً لإريتريا.

وعيسى يقدمه أحد قادة الأمة للوزيرة مريم وهذه تقدمه للبرهان.

والسفير يستخدم الواسطة لأن عيسى هذا مهنته هي إشعال السودان( لهذا ظل السودان يرفضه).

ومهمة تدبر ليل العاشر من مايو هذا.

سوف تكون هي زناد التفجير.

والاجتماع يشهده أبرها كاسا مدير المخابرات واثنان من السودانيين من الشرق.

ثم اجتماع آخر في القصر لخمس ساعات يشهده يوناس أملاخ قائد الحدود.

وضابط ارتباط هوولدي أزفى يقيم الآن في الخرطوم.

وملايين ثلاثة من الدولارات تقدم للعملية.

وألف بندقية تسلم.

وعشرة آلاف رشاش تسلم لمعسكر التدريب.. كلها.. ولسبب مفهوم… كانت مما سلب من التقراي

سلمت في هداليا.

وتوزيع القوات يتم وتحت دعوى الانسحاب تحت عيون العالم جنود أفورقى ينسحبون من إثيوبيا نهاراً ثم يعودون ليلاً.

ومعسكر (ولقا) بتشديد اللام يضم الآن عدة آلاف يديرون (الجوع) في إقليم التقراي ويفتحون المسارب للسودان.

هذه هي الشخصية الأولى في مسرحية السودان وما يعد للأيام القادمة.

وجنود إثيوبيا وإريتريا ما ينتظرونه هو

انفجار.. انفجار في السد أو قريباً منه.

(وتسخين النزاع المصري الإثيوبي يعد حتى لا يستغرب الناس الخطوة… خطوة الانفجار).

فالانفجار إن لم يكن حقيقة فإن المخابرات هناك لن يعجزها إطلاقه.

عندها إثيوبيا تتهم السودان.

عندها… وقبل أن يفيق السودان من البكاء والإنكار تكون قوات إثيوبيا قد اجتاحت الفشقة.

عندها …. عندها…

…..

وتحت الهياج في الخرطوم ينطلق البعض للعمل…كل أنواع العمل.

والأحداث الصغيرة التي لها كل صفات الغبار في العيون لا يمكن حصرها.

ذرات تطلقها الجهات المقتتلة في الداخل.

لكن الأصابع الخارجية لها في المسرحية الحوار والإخراج

والجهات هذه بعض حديثها هو.

قوش….

وقوش يصبح هو (زول) المرحلة لأن الرجل يتميز بالصلات…

قوش له صلة بكل جهة، وهذا ما تريده المرحلة وما تريده أمريكا ولو بأسلوب بخلاء الجاحظ.

والدولة تعلم…

والدولة ترى وتحول وجهها بعيداً مثلما رأت اجتماع مجلس شورى المؤتمر الوطني وأدارت وجهها بعيداً

لأن الأمر الآن يذهب إلى مرحلة جديدة.

…..

قوش يصلح لأن بعض مداخله لكل جهة هي.

قوش له صلة بالبرهان منذ أول/ وربما قبل/ أيام تسلم السلطة.

وقوش له صلة بحميدتي منذ أيام معركة قوز دنقو… المعركة التي حملت حميدتي إلى منصب نائب رئيس.

وقوش صلته بالإسلاميين وبالأحزاب معروفة.

وصلته بمصر صلة مازال يسبح فيها.

وأمريكا التي تلوح للسودان بطائرات (f15) إن قامت الخرطوم بطرد روسيا من الشرق تستخدم قوش لهذا.

…….

وقوش الذي يصرخ البعض كراهيةً له… وينظر إليه البعض بأنه انتهازي جيد.. قوش هذا ما يرسمه هو كاريكاتير في صحيفة إنجليزية قديمة.

والكاريكاتير كان هو.

مربع أسود.. يشير إلى الليل وإلى أن الكاريكاتير فاضح ومن الظلام صوت امرأة تصيح

Adirty old man …? Yes…but agreat dirty old man

وقوش بالمواصفات هذه هو الوحيد الذي يصلح الآن لإيقاف الخراب.

بقية شخصيات المسرحية نؤجلها.

لكن بعضها… بعض من يدير الأحداث.. هو جهات لم يسمع بها أحد.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



1 comment

محمد حسين هيبياي 20 يونيو، 2021 - 4:34 م

مزج الواقع بالخيال هو ما يصنع حبكة استاذ إسحاق.. بس نفسي اعرف السلاح الذي تم تسليمه في هداليا مركز نظارة الهدندوة هل يعني تطوير ادوات ترك و المجلس الأعلى لنظارات البجا ؟ غايتو يكتب من كل بستان زهرة .. الطقة بتاعت قوش دي سمعنا بيها و الهردبيسة الشغالة في اوساط قحت الواحد يتوقع كل السيناريوهات التي رسمها إسحاق فضل الله

Reply

Leave a Comment