اشتباك بالأيدي يقود إلى كشف”فساد خطير” في امتحانات الشهادة السودانية

by شوتايم3

مخالفة للائحة الامتحانات بأمر معلمين مقابل 50 دولار للجلسة لطلاب مصريين

تدّخل للسفارة المصرية..احتجاج ولجنة التفكيك تستدعي جميع المتورّطين للتحقيق معهم

ظاهرة خلقها الطلاب الأجانب أصبحت تطلّ برأسها سنويًا عند عقد امتحانات الثانويه العامة من كشف امتحانات لتزوير وأخيرًا هذا العام تسبّب طلاب مصريون بفسادٍ في امتحانات الشهادة السودانية بحسابات دولارية مقابل أنّ يجلس الطلاب في مدارس يجلس لها طلاب سودانيين مما يعتبر مخالف للائحة الامتحانات التي خصّصت للطلاب الأجانب مركزان طوارئ للامتحانات.. مركز للبنين ومركز للبنات تحوطًا من حدوث حالات غش في الامتحانات .

المخالفة وجدت تربة خصبة بعد فكرة وزارة التربية والتعليم العام بتخفيف ضغط الطلاب الأجانب الجالسين للامتحان ما أدّى إلى معاناة المصريين في التقديم للامتحانات، فيما كان هناك طلاب عالقين من المصريين لم يتحصّلوا على أرقام جلوسهم، وفق ما روى الأمين العام للجنة تصحيح المسار بمحلية جبل أولياء علي أدروب _ في حديثه لـ”باج نيوز”.

ويشير أدروب إلى أنّه جلس أعضاء من لجنة المعلمين ووعدوا الطلاب المصريين بتوفير أرقام جلوس وإجلاسهم في مناطق طرفية مقابل أنّ يدفع الطلاب البالغ عددهم ٤٨ طالبًا مصريًا رسوم الامتحان بالدولار زائد ٥٠ دولار لكلّ جلسة بجانب منصرفات التقييم والكمامات.

وأضاف” بالفعل تمّ إجلاس الطلاب بمدرسة بالكلاكلة محلية جبل أولياء”.

احتجاج السفارة المصرية

يمضي أدروب في سرده للتفاصيل، حيث أشار إلى أنّ الأمر وصل إلى السفارة المصرية التي بلغها الطلاب احتجاجاتهم بأنّ وزارة التربية تحصّلت منهم على مبالغ طائلة مقابل جلوسهم للامتحان في السودان.

ويكشف أدروب إلى أنّ سكرتارية امتحانات السودان كانت مغيّبة تمامًا مما يحدث وبعد إبلاغهم بالمخالفة أنّ المدرسة التي جلس فيها الطلاب مدرسة خاصة باسم صاحبها (ع_أ) في منطقة الكلاكلة.

وأردف” تم البحث في القضية باستدعاء كبير المراقبين من قبل النيابة الذي أكّد أنّه ليس لديه معلومة، وأنّه مغيّب عما يحدث”.

وأكمل” تمّ إطلاق سراحه يوم الأربعاء الماضي، ليحضر مدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم محمد إبراهيم ورئيس لجنة المعلمين يسن عبد الكريم ومدير المرحلة الثانوية بمحلية جبل اولياء أميمة يوسف، ويتمّ التأمين على نقل الطلاب المصريين إلى مركز امتحانات المواهب بكافوري بعد ١٠ دقائق من بداية الجلسة بترحيل خاص”.

مخالفات متتالية

يشير أدروب إلى أنّ الطلاب وصلوا إلى المركز المعني بعد مرور نصف زمن الامتحان مما يعدّ مخالفة أخرى حسب لائحة امتحانات الشهادة السودانية، وتمّ إعفاء مدير مركز الكنترول بمدرسة (ح/ أ) وظلّ أمر المبالغ المستلمة غير معلومًا نسبةً لتكّتم الوزارة إعلاميًا على المشكلة، بجانب أنّ أحد منسوبي الوزارة في نفس الوقت يشغل منصب رئيس اللجنة الفرعية للامتحانات بجبل أولياء إذ أنّ المنصب كان يجب أنّ يكون مشغولاً من قبل مدير المرحلة وفقًا للقانون .

اشتباكات وفضح المستور

كشف عضو لجنة التفكيك للتعليم بولاية الخرطوم أبوبكر عبد العزيز أنّ المشكلة تكشّفت بسبب اشتباكات بالأيدي بين مدير المدرسة المتورّط في القضية والمدير الإداري في المحلية إذ أنّ الأخير علم بالمشكلة وطالب بالكشف عنها الأمر الذي رفضه الأوّل.

وأكّد عبد العزيز في تصريح لـ”باج نيوز” أنّ العمل في مجمله عمل طوارئ، وأنّه لا توجد أي دواعٍ لإنزاله إلى المحلية أو الولاية.

وتوعّد أبوبكر بتصعيد القضية جهة أنّ امتحان الشهادة السودانية قضية أمن قومي، مؤكّدًا أنّ لجنة التفكيك ستستدعي جميع المتورّطين للتحقيق معهم.

تحريات

كشف مدير المرحلة الثانوية بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم بابكر علي في حديثه لـ”باج نيوز”، عن أنّ وزارته كوّنت لجنة تحري إداري، وطالبت مدير شؤون الطلاب بالولاية مراجعة الكشوفات.

وأقرّ علي بأنّ الأمر مخالفٌ، منوهًا إلى أنّ وزارة التربية قرّرت مؤخرًا جمع الأجانب في مركزين الطوارئ من خلال التجارب التي تؤكّد كشفهم للامتحان.

وأكّد بابكر أنّه تمّ تحريك إجراءات قانونية وتم أخذ أقوال المتورطين ومن ثم التحريّ معهم في النيابة.

وفي التاسع عشر من يونيو الجاري، انطلقت امتحانات الشهادة الثانوية في السودان بإجمالي 522 ألفا و356 طالبا وطالبة في 4 آلاف و150 لجنة في عموم البلاد.

باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment