البدء في محاكمة خلية خططت لتفجير وزارة الدفاع السودانية

by شوتايم1

تبدأ محكمة جنايات الخرطوم شمال اليوم الأحد، محاكمة خلية وصفتها السلطات بالإرهابية بعد أن كشفت التحقيقات الأولية إنها كانت تستهدف تفجير مقار حكومية بينها وزارة الدفاع.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن ضلوع مدير المخابرات الأسبق صلاح قوش وقائد عسكري رفيع في الجيش في الترتيب لهذه العمليات، وفق موقع صحيفة “سودان تربيون” الإلكتروني.

وفي 6 مايو (أيار) 2019، أعلنت قوات الدعم السريع عن ضبطها خلية إرهابية بحوزتها كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات الرقمية والأحزمة الناسفة، داخل منزل بحي الطائف القريب جداً من وزارة الدفاع.

وفي تلك الفترة كان آلاف السودانيين يقيمون اعتصاماً سلمياً حول محيط وزارة الدفاع، وهو الاعتصام الذي أسهم بقوة في إجبار قادة الجيش على عزل الرئيس عمر البشير عن الحُكم في 11 أبريل (نيسان) 2019.

وقال محققون لـ “سودان تربيون” السبت، إن “المضبوطات التي كانت بحوزة الخلية الإرهابية تضم أيضاً خرائط لمراكز حيوية من بينها وزارة الدفاع، نعتقد إنها كانت مستهدفة بالتفجير”.

وأشارت إلى أن الخلية الموقوفة كانت تتلقى تعليماتها من مدير جهاز المخابرات العامة الأسبق صلاح قوش وقائد عسكري برتبة لواء في الجيش


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment