نجاح اول عملية زرع كتف وزراع في العالم

by شوتايم1

خضع رجل أيسلندي الجنسية لأول عملية زرع ذراع وكتف في العالم، بعد معاناة طويلة جراء حادث أفقده القدرة على معانقة زوجته، بحسب وصفه.

وبحسب ماذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن «فيليكس جريتارسون» البالغ من العمر 49 عامًا، فقد ذراعيه في حادث كهربائي عام 1998، مما أدى إلى اشتعال أطرافه بعد اصطدامه أثناء محاولته إصلاح خط كهرباء.

بعد الحادث، وضع الأطباء «جريتارسون» في غيبوبة استمرت ثلاثة أشهر وأجروا 54 عملية، بما في ذلك إزالة ذراعيه المحترقة بشدة، وبمجرد إدراكه لوضعه فيما بعد بدأ في تعاطي المخدرات والكحول للتأقلم قبل أن يتعقب الجراح العالمي الشهير «جان ميشيل دوبرنارد» الذي منحه الأمل في إمكانية إجراء عملية زرع.وعُرف الطبيب «دوبرنارد»، الذي توفي في وقت سابق من هذا الشهر، بإجراء أول عملية زرع يد في العالم وأول عملية زرع يد مزدوجة، وأول عملية زرع جزئي للوجه.

وبعد خضوع «فيليكس» للعملية عقب سنوات طويلة من المعاناة، قال إنه الآن يستطيع ثني يديه وأصبح قادرا على معانقة زوجته وأحفاده بعد خضوعه لعشرات العمليات.

وقد أجريت عملية الزرع الأخيرة والمستغرفة نحو 15 ساعة في مستشفى فرنسية يناير الماضي، بواسطة فرق طبية، بعدما انتقل «جريتارسون» إلى مدينة ليون الفرنسية وبدأ في الانتظار لسنوات طويلة للحصول على متبرع مناسب.

وفي النهاية، تم العثور على متبرع، وفي 12 يناير لعام 2021 – الذكرى 23 لحادثته، أجرى عمليات زرع الأعضاء تحت قيادة الجراح «آرام غازاريان»، وعقب 6 أشهر مع مئات الساعات من أعمال إعادة التأهيل تحت حزامه، يمكن لـ«جريتارسون» أن يثني العضلة ذات الرأسين بالذراع.

وعبر الرجل الأيسلندي عن فرحته، قائلا: «أنا متفائل للغاية بأنني سأتمكن من تحريك يدي بشكل جيد وهو ما لم يتوقعه أحد .

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment