الحكومة ستتخذ قرارات حاسمة للحد من التفلتات الأمنية والصراعات القبلية

by شوتايم3

أكد البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة الانتقالي ورئيس الوفد الاتحادي لولاية غرب كردفان ان الحكومة ستتخذ إجراءات حاسمة للحد من التفلتات الامنية والصراعات القبلية.

وقال لدى مخاطبته مساء الاحد بدار إمارة دارحمر بمدينة النهود قيادات الادارة الاهلية والاعيان والاجسام الثورية، إن الزيارة هدفت للسماع لكافة الاطراف ومن ثم اتخاذ القرارات المهمة التي تؤسس للسلام المستدام والاستقرارمبينا أن الوفد لم يجئ لمحاسبة طرف دون الآخر.

يشار الى ان الوفد الاتحادي الذي يقوده البروفيسور تاور الذي وصل غرب كردفان الاحد، ضم كلا من النائب العام المكلف مولانا مبارك محمود عثمان ووزير الداخلية الفريق أول حقوقي عزالدين الشيخ ووزيرة الحكم الاتحادي الأستاذة بثينة ابراهيم دينار ووزير الصناعة الأستاذ إبراهيم الشيخ ووزير الشئون الدينية والاوقاف نصرالدين مفرح بالإضافة الى ممثلين للقوات المسلحة وجهاز المخابرات العامة والدعم السريع.

من جهته دعا وزير الداخلية الفريق اول شرطة عزالدين الشيخ علي منصور الى إعمال الحكمة في ادارة المشاكل وإتخاذ القرارات السليمة من اجل التعايش السلمي مناديا الجميع للتفكير في المصلحة العليا للبلاد.

وقال إن الصرف على الأمن تكلفته عالية غير ان انفراط عقد الأمن أعلى تكلفة مؤكدا العمل على تهيئة بيئة العمل الشرطي في الولاية والمحليات.

من جهته قدم الاستاذ ابراهيم الشيخ وزير الصناعة التعازي في ضحايا الاحداث الأخيرة مبينا ان الهدف من الزيارة هو الوقوف على كافة المشاكل بغرب كردفان قائلا إن الوفد الإتحادي قد أحيط علماً بتفاصيل كل المشاكل من خلال الجلوس مع لجنة أمن الولاية.

واوضح انه لابد من ترسيم الحدود والفصل بين الطرفين ووقف العدائيات مباركاً عمل إتحاد شباب حمر شريطة ان يكون مكوناً إجتماعياً وخدمياً.

وقالت وزيرة ديوان الحكم الاتحادي الاستاذة بثينة ابراهيم دينار إن الهدف من الزيارة هو إرساء دعائم الصلح والأمن والاستقرار مؤكدة إكتمال العمل في تقرير اللجنة الفنية لترسيم الحدود ليكون واقعا عما قريب.

واوضحت ان إنشاء الولايات أو الاقاليم يقع ضمن اختصاصات مؤتمر نظام الحكم في السودان وهو الوعاء الأكبر لتلاقح الافكار وإيصال الرسائل المطلبية.

وزير الشئون الدينية والاوقاف الاستاذ نصرالدين مفرح عبدالبارئ قال إن قوانين الادارة الاهلية إستند عليها المستعمر الانجليزي في سن قوانين حكم السودان مبيناً ان القبيلة في تاريخها لم تكن عيباً ولكن العيب في الافتخار بها.

وكان قد تحدث في مستهل اللقاء الامير عبدالقادر منعم منصور أمير إمارة عموم قبائل دار حمر مرحبا بالوفد الزائر مشيراً الى عدم وجود مشاكل مع المسيرية الزرق مؤكداً القبول والرضاء بنتائج ترسيم الحدود بين الطرفين ومؤكداً الجاهزية للصلح مع المسيرية الزرق والإلتزام بالتفويض الذي منح للمسيرية الحمر لمعالجة القضية.

الانتباهة

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment