شكت من جملة معوقات: شعبة المعادن تطالب بإيقاف تغول التعدين التقليدي

by شوتايم3

طالبت شعبة مصدري المعادن، بالاسراع في انشاء بورصة الذهب، وايقاف تغول المعدنين التقليديين على مواقع الشركات، ودعم شرطة التعدين لوجستيا وماديا، وشكت من وجود متأخرات ايجارات في مناطق التعدين تعيق العودة للإنتاج.
وقال رئيس الشعبة أحمد عبد الله محي الدين، امس بمنبر سونا، إن التعدين التقليدي رغم انه يدر عائدات للدولة، وموقف انتاجهم الجيد، الا انه يتغول على مناطق الشركات التي تعمل وفق شروط قانونية وفنية، موضحا انه أثر على موارد البلاد، لأنهم “يطمسون المعادن جيولوجية وزاد ” قطاع التعدين يجلب رؤوس اموال عالمية”، مشددا على ضرورة الاهتمام بالمعادن الأخرى كالكروم والنحاس والمايكا، لافتا الى أن التعدين التقليدي يضم حوالي ٥ ملايين شخص يعملون في مواقع مابين ٨٠٠ الى ١٠٠٠ موقع، ما يصعب الرقابة عليه، لافتا لحاجته للحماية الأمنية والرعاية الصحية، مشيرا الى انه لاتوجد إحصائيات دقيقة عن تهريب الذهب بالسودان، ولكن يلاحظ ذلك من خلال ارتفاع معدلات صادر الذهب لثلاث دول جوار.
واوضح نائب رئيس الشعبة، اسحاق محمود، أن الشعبة لديها علاقات اقليمية ودولية، في مجال التطوير والترويج والتدريب، كذلك تبادل الخبرات، وقال ان هنالك ” اجساما مشابهه” في المجال لاتؤثر على اهداف وعمل الشعبة، وهي تعمل بتناغم وتناسق مع بعضها، مشيرا لشروع حكومة النيل الأزرق في الاهتمام بمعدن الكروم، وانشاء مصانع للتركيز، لمساهمته في دعم الاقتصاد الوطني، مؤكدا ضرورة توطين صناعة الأسمدة بالداخل والاستفادة من الموارد الموجودة .
ودعا الامين العام للشعبة محمد الطيب الصادق، الى تتظيم المعدنين التقليديين في جمعيات انتاجية، لتوفير رقابة افضل وحفاظا على الموارد، الى جانب الاهتمام بالبيئة، لانها امر مهم وخطرها يكون على الاجيال القادمة، كذلك ضرورة استقرار سياسات التعدين، وتضافر جهود القطاعين العام والخاص، ورفع وعي المواطن، لان المعادن مورد ناضب والمحافظة على حقوق الاجيال القادمة، مشيرا الى أن التعدين إيراداته “ضخمة” يسمح بقيام استثمارات اخرى، وقال إن المسألة الامنية “معوق كبير” لشركات التعدين، موضحا أن هنالك ٧ شركات امتياز منتجة، تعاني من تعدي التقليديين على مواقعها، واضاف : النصف الأول شهد انتاج ٣٠ طن، في حال تصديرها يفترض ان تحقق ٤.٥ مليارات دولار، ولكن بسبب التهريب لاتستطيع الشعبة الوقوف على حقيقة إحصائيات الانتاج.
واشار نائب الامين العام للشعبة، الفاتح عبدالرحمن، الى أن البلاد تتميز بتوفر معادن متعددة الكروم، الحديد، النحاس، المايكا، وقال ان البلاد في السابق لم تستطع تصدير اي معادن كثيرة، بسبب الحصار الاقتصادي وتحويلات الاموال، انعكس سلبا على وجود مستثمرين اجانب بالقطاع، وذكر ان البلاد لديها مستقبل واعد في صادر الكروم، لتوفير كميات مقدرة منه، خاصة في ولاية النيل الأزرق، ورغم ذلك انتاج البلاد سنويا لايتجاوز ٥اطنان، وشكا من وجود متأخرات ايجارات في مناطق التعدين تعيق العودة للإنتاج، داعيا الحكومة لضرورة النظر في هذا الامر حتى تشجع عودة الشركات للعمل.

السوداني

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment