ضغوط على والى القضارف لتقديم استقالته

by شوتايم3

قال رئيس الوزراء السوداني إن قرارا حاسما سيتخذ بشأن والي القضارف خلال 24 ساعة، وسط توقعات بأن يدفع الرجل باستقالته خلال ساعات.

وأثار والي القضارف سليمان علي موجة جدل واسعة بعد تداول مقطع فيديو يظهر فيه قبل سنوات على منصة وهو يقدم فقرات في احتفالية مبايعة إحدى القبائل لحزب المؤتمر الوطني المحلول.

وقال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في مؤتمر صحفي مساء الأحد ” قضية والي القضارف، سنتّخذ حولها قرارا حاسما خلال 24 ساعة، إما أن يتقدّم الوالي باستقالته، أو سنقوم بإقالته”.

وأكدت معلومات متطابقة حصلت عليها “سودان تربيون” بتكاثف الضغوط على الوالي المحسوب على التجمع الاتحادي، بعد أن قرر تحالف الحرية والتغيير سحب الثقة منه.

واستدعى التجمع الاتحادي والي القضارف سليمان علي يوم السبت بالمركز العام وأبلغه رسمياً بضرورة تقديم استقالته فوراً.

وقال المتحدث باسم التجمع الاتحادي جعفر حسن عثمان في تصريح صحفي إن حزبه والتزاما بأهداف وقيم الثورة المجيدة، “وجه والي القضارف بتقديم استقالته من منصبه فوراً”.

واضاف أن حزبه يدعم قرار مركزية قوى الحرية والتغيير بولاية القضارف المطالب بالاستقالة الفورية لوالي القضارف.

وطالب التجمع الاتحادي الوالي بتقديم استقالته على الفور التزاما بقرار تنسيقية الحرية والتغيير، وأفاد في بيان صدر مساء الاحد انه ابلغ بذلك كل من رئيس الوزراء والمجلس المركزي للحرية والتغيير.

وشدد بيان التجمع على أن عملية ترشيح واختيار والي القضارف تمت عبر مراحل طويلة وإجراءات معقدة نشرت لأهل الولاية كافة وشاركت فيها كل مكونات الثورة بما فيها قوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة.

كما أكد التجمع تحمله المسؤولية كاملة تجاه جميع خياراته السياسية وعدم التنصل عنها والتغطية عليها تحت أي مبررات.

ويشار الى أن الوالي مثار الجدل كان رد على متداولي المقطع بأن تقديمه لذاك المنشط كان من منطلق قبلي وليس لانتمائه للحزب المحلول.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment