تفاصيل ما حدث في زالنجى

by شوتايم2

 

 

 

تضاربت الأنباء، أمس الثلاثاء، حول عدد القتلى من الطلاب الذين سقطوا في زالنجي، في ولاية وسط دارفور في السودان، خلال اضطرابات شهدتها المدينة.
وحسب بيان من جامعة زالنجى، ممهور بتوقيع مديرها موسى آدم، فإن “الواقعة بدأت بإطلاق القوات النظامية المرابطة في الجامعة (مقر بعثة يوناميد سابقاً) النار على الطلاب عند دخولهم للجامعة، مما أدى إلى استشهاد طالب وجرح (3) تم تحويلهم إلى مستشفى نيالا التعليمي”.
ووفق شبكة “عاين”، فقد تظاهر طلاب جامعة زالنجي احتجاجا على تردي السكن الجامعي ورفض الحكومة تسليم إدارة الجامعة أحد مقرات قوات حفظ السلام “يوناميد” المنسحبة من دارفور وتحويله لسكن للطلاب.
وقال شاهد لـ”عاين” إن “طلاب جامعة زالنجي كانوا قد أمهلوا إدارة الجامعة 48 ساعة لتسليمهم المقر بعد سلسلة من المطالبات والوقفات الاحتجاجية السابقة للغرض ذاته ، لكن حكومة الولاية رفضت الأمر الذي تظاهر على إثره الطلاب، وحاولوا دخول مقر البعثة المحروس بقوات عسكرية والتي واجهت الطلاب بوابل من الرصاص الحي” .
وسريعا ما تطورت الأمور، حيث قال موقع “دارفور 24 ” إن محتجين أحرقوا وأتلفوا مقر أمانة الحكومة ووزارة التربية والتعليم، وتم حرق عشرات السيارات التي كانت في مقر الأمانة.
ونقل عن شهود عيان أن أعمال نهب وسلب طالت بعض المؤسسات الحكومية،
وعقب ذلك نشرت القوات المسلحة الدبابات والمدرعات أمام المؤسسات الحكومية.
واتهم والي وسط دارفور، أديب عبد الرحمن، جهات (لم يسمها) باستغلال الاحتجاجات الطلابية بتدخلهم في صفوف الطلاب للتعبير عن قضايا مختلفة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment