(العدل والمساواة): الإعلان السياسي لن يؤدي إلى وحدة قوى الثورة

by شوتايم3

اعلنت حركة العدل والمساواة برئاسة جبريل ابراهيم أنها لن تكون جزءا من الإعلان السياسي الذي سيتم التوقيع عليه اليوم بقاعة الصداقة ، وقال انه لن يؤدي إلى وحدة قوى الثورة ، مشيرا إلى أن القضايا المثارة الآن هي نفس القضايا التي طُرحت في جوبا .

وقال الأمين السياسي للحركة سليمان صندل لـ(السوداني) أمس، “إن الحركة طلبت تأجيل توقيع الإعلان السياسي وانخرطنا في اجتماعات مستمرة في قحت لإعادة هيكلتها لاستيعاب اكبر كتلة سياسية ممكنة ولتكون النسب حقيقية وحتى لا يتم احتكار القرارات في دائرة ضيقة ، لكن لم يتم الأخذ برأينا ، لذلك لن نكون جزءا من الإعلان السياسي لأنه سيؤدي إلى انشقاق قحت كما حدث سابقا نتيجة للاستهتار بالقوى السياسية والهيمنة على القرار السياسي ، واضاف “واضح أنهم لم يتعلموا من التجربة ، وسنواصل مع القوى السياسية الأخرى ولن نكون جزءا منهم”.

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment