الحرية والتغيير: حديث البرهان وحميدتي تهديد مباشر لمسار الانتقال الديمقراطي

by شوتايم3

يقول البيان إنّ قوى الحرية والتغيير لا زالت تسعى حثيثًا لتوسيع قاعدته على أسس الالتزام بقيم وأهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

أوضحت قوى الحرية والتغيير أنّ حديث رئيس مجلس السيادة الانتقالي ونائبه بشأن المحاولة الانقلابية الأخيرة، ما هو إلاّ تهديد مباشر لمسار الانتقال الديمقراطي، ومحاولة لخلق لشرخ بين قوى الثورة المدنية وقوات الشعب المسلحة، وتقويض للأسس التي قامت عليها المرحلة الانتقالية.

وأشارت إلى أنّ المرحلة الانتقالية لا تعرف سوى طريقٍ واحدٍ هو التحوّل الديمقراطي الذي يريد رئيس مجلس السيادة ونائبه النكوص عنه، مؤكّدةً التصدي له بكلّ قوةٍ وصرامةٍ.

جاء ذلك وفق بيانٍ ممهور باسم اللجنة الإعلامية لقوى الحرية والتغيير بتوقيع الواثق البرير، جعفر حسن، محمدين إسحاق.

وأدانت قوى الحرية والتغيير المحاولة الانقلابية البائسة التي جرت، الثلاثاء، مشيرةً إلى أنّ ثورة ديسمبر رسمت مسارًا واضحًا للانتقال توافقت عليه قوى الثورة والتغيير في الوثيقة الدستورية، وإنّه لا مجال لإجهاض المسار أو خطفه بأيّ قوةٍ كانت.

وكشفت قوى الحرية والتغيير عن أنّ إجهاض المحاولة الانقلابية هو نتاج يقظة أبناء الشعب السوداني الوطنيين في القوات المسلّحة وحيوية وقوى الثورة السودانية.

ودعت قوى الحرية والتغيير إلى ضرورة الإسراع بإصلاح الأجهزة العسكرية والأمنية وتنقية صفوفها من الفلول وتنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان.

باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment