البرهان يرفض وساطة لحلّ الأزمة

by شوتايم3

كشفت مصادر، عن وساطة وتحرّكات تقودها شخصيات فاعلة لنزع فتيل الأزمة بين مكوّنات الحكومة الانتقالية للتوسّط بين رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان وقيادات قوى الحرية والتغيير.

وقالت المصادر، إنّ مجموعة الوساطة على رأسها الخبير القانوني نبيل أديب، رئيس اللجنة القانونية لقوى الحرية والتغيير، ورئيس مفوضية السلام سليمان الدبيلو، التقوا رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك لحلّ الأزمة الحالية بين مكوّنات الحكومة,

ومن جانبه، أكّد نبيل أديب بحسب الصحيفة وجود مبادرة جديدة لرأب الصدع بين مكوّنات الحكومة وتقريب الشقة بين المكوّنين العسكري والمدني، ونوّه أديب إلى عدم اكتمال الترتيبات النهائية لنتائج المبادرة وقطع بموافقة الطرفين للجلوس والاستماع لبعض دون تحديد سقف زمني للمبادرة.

وقال” إنّ الوقت ما زال مبكرًا لمناقشة وتداول المبادرة إعلاميًا”.

وأكّد رئيس مفوضية السلام سليمان الدبيلو، بحسب الصحيفة إنّهم اجتمعوا بالبرهان وحمدوك بشأن مبادرة رأب الصدع وأكّد أنّهم سيلتقون بقية قوى الحرية والتغيير، وتحفّظ الدبيلو على كشف ما دار بينهم ورئيس المجلس السيادي ورئيس الوزراء بشأن الوساطة.

وأضاف” لم يحن الوقت بعد لإخراج تفاصيل المبادرة خاصة أنّ ترتيباتها لم تكتمل.

وأشارت المصادر إلى أنّ رئيس المجلس السيادي رفض الوساطة لحلّ الأزمة مع مجموعة الأربعة بقوى الحرية والتغيير.

وقالت المصادر إنّ البرهان أوضح أنّ الأزمة لبست شخصية مع الأطراف الأخرى وتمسّك بأنّ يكون الحلّ شاملاً ومؤسسيًا لحلّ القضايا الراهنة خلال الفترة الانتقالية بصورة جذرية.

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment