الجيش السوداني يتصدى لهجوم مسلح وخسائر في الارواح

by شوتايم1

تصدى الجيش السوداني، فجر اليوم السبت، لهجوم داخل الحدود الشرقية للبلاد نفذته قوات إثيوبية وميليشيات الأمهرا.
ونقلت صحيفة “سودان تربيون” عن مصادر عسكرية رفيعة، أن الجيش السوداني رد على توغل قوات إثيوبية وميليشيات الأمهرا داخل الأراضي السودانية بشرق بركة نورين، عند مستوطنة ملكاوا، بعمق 17 كيلومترا.
وأشارت إلى أن المواجهات التي اندلعت بالأسلحة الثقيلة استمرت حتى ظهر اليوم السبت.
وتحدثت المصادر عن أن التوغل الإثيوبي الجديد كان يهدف لتحقيق أمرين، الأول: إسناد كبار مزارعي الأمهرا الذين يعملون على حصاد نحو 10 آلاف فدان زُرعت داخل الأراضي السودانية، والثاني قطع الطريق أمام تقدم قوات جبهة تحرير إقليم تجراي على منطقة بحر دار الإثيوبية

ومن جهة اخرى أعلنت لجنة متضرّري الفشقة، عن مقتل 6 من الجيش السوداني في منطقة”بركة نورين” بـ”الفشقة الصغرى.
وقال رئيس لجنة متضرّري الفشقة، الرشيد عبد القادر، إنّ ضابطان برتبي رائد وملازم و4 جنود يتبعون للقوّات المسلّحة.
وأشار عبد القادر إلى وقوع اشتباكات في الساعات الأولى من اليوم في منطقة”بركة نورين” بـ”الفشقة الصغرى” بين القوات المسلّحة والجيش الإثيوبي

 

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment