بسبب الجوازات….مغتربون سودانيون في مهب الريح

by شوتايم2

 

 

 

إن أزمة استخراج وثائق السفر(الجوازات ) التي مر بها السودانيون كانت نتاج قرارات تراكمية غير صائبة ،أذ أصبحت إدارة الجوازات بوزارة الداخلية  عبارة عن إدارة جبايات، ولكنها جبايات بها شبهة فساد إذ لا يعقل أن يدفع الإنسان ثمن الخدمة  ولا ينالها،وهذا عند المدنيين يسمى احتيال ولكنه عند الحكومة يدعى (تجنيب)

يمر السودانيون خارج البلاد هذه الأيام بظروف جد سيئة بسبب الإدارة غير الرشيدة لموضوع استخراج الأوراق الثبوتية خاصة جواز السفر الذي تترتب عليه كل معاملات الإنسان خارج بلاده.

شكا العديد من المغتربين بدولة ليبيا بسبب عدم استخراج جوازاتهم التى وصل بعدها إلى نصف العام ولم يتم ارسال الجوازات التي قاموا باجراءاتها خاصة أن هنالك العديد منهم تعرضوا لمساءلات بسبب هذا الأمر

الأمر مرفوع إلى السيد مدير الشرطة ونائبه ،أن اغيثوا مواطني هذا البلد الذين هاجروا من أجل الحياة الكريمة لكنهم ما زالوا يتعرضون للاذى بسبب سودانيتهم ….حسبنا الله ونعم الوكيل

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment