الشرطة تكشف تورط حركة مسلحة في قضية تزوير بطافات وزي عسكري

by شوتايم1

أزاحت الشرطة, الستار امام المحكمة وكشفت لها معلومات خطيرة في محاكمة شبكة تتألف من (4) متهمين بينهما (أخ وشقيقته) اوقفوا على ذمة اتهامهم بتجنيد واستخراج بطاقات عسكرية لأشخاص للانضمام الى احدى الحركات المسلحة وذلك بالخرطوم .

وكشف المُبلِّغ مساعد بالشرطة الأمنية إبان مثوله امام محكمة مكافحة الإرهاب (1) بمجمع محاكم الخرطوم شمال برئاسة القاضي انس عبد القادر فضل المولى، بانه قد وردت اليهم معلومات تفيد بوجود شبكة تقوم بتزوير البطاقات العسكرية ، منبها إلى انه وبموجب تلك المعلومات تم عمل كمين القي فيه القبض على المتهم الاول اثناء تواجده بمحل بائعة شاي بالقرب من مشفى شهير بالخرطوم وبرفقته المتهم الثاني ، مشيرا إلى ان المتهم الأول ألقي القبض عليه إثر مُبايعة وهمية نفّذها احد المصادر أوهم خلالها المتهم الأول بحاجته لشراء بطاقة عسكرية، منوهاً إلى أنه وأثناء تسليم المصدر المتهم الأول المبلغ المالي تمت مداهمته والقبض عليه وبتفيشه عُثر بحوزته مجموعة من البطاقات العسكرية، ونبه المُبلِّغ أيضاً المحكمة إلى أنه وبتفتيش القوة لعربة المتهم الاول وضبط بداخلها احد معروضات البلاغ (زي عسكري) يتبع لإحدى الحركات المسلحة، لافتاً إلى أنه وبالتحري الميداني مع المتهم الأول أفاد بأنه ضابط بالحركة الشعبية وانه قدم مستندات توضح انضمامه إليها، فيما أكد المُبلِّغ بعدم وجود أي علاقة للمتهم الثاني بالبلاغ – وإنما ضبط أثناء مرافقته المتهم الأول واحتسائهما الشاي سوياً، في ذات الوقت أفاد المُبلِّغ المحكمة بأن المتهم الأول وبالتحري الميداني معه أرشد عن منزل المتهمة الرابعة بجنوب الخرطوم وأفادهم بأنها تقوم بطباعة البطاقات العسكرية التي ضُبطت بحوزته، وكشف المُبلِّغ للمحكمة بأنه وبموجب تلك المعلومات تم استخراج أمر تفتيش لمنزل المتهمة الرابعة, إلا أنّ معلومات جديدة كشفت لهم عن مقر مكتبها لأعمال طباعة البطاقة المعروضات وسط السوق العربي لتهرع إليه قوة من الشرطة وتضبط فيه المتهمة وشقيقها المتهم الثالث الذي عثر بحوزته علي بطاقة ضابط برتبة نقيب باحدي الحركات المسلحة، إضافةً إلى عثورهم بمحل المتهمة الرابعة على البطاقات العسكرية المعروضات، وكشف المبلغ كذلك عن إرشاد المتهم الأول عن (6) متهمين آخرين بينهم ضابط برتبة لواء بإحدى الحركات المسلحة وتم القبض عليه – الا انه وبمخاطبة إداراة الشرطة الأمنية لحركته اكدوا انتماءه اليهم ليتم إطلاق سراحه والآخرين الستة بعد أن أفادهم بأنهم يتبعون اليه، وقال المُبلِّغ بأن وجود المتهم الأول بالخرطوم نتيجة الترتيبات الأمنية بالقوات المسلحة لبعض الحركات وبسبب سلام (جوبا) بحد تعبيره .
ونبه المُبلِّغ المحكمة إلى انه وفور القبض على المتهمين تمت إحالتهم لنيابة الجرائم الموجّهة ضد الدولة التي شرعت في أعمال التحقيق معهم وأُحيلوا بعد ذلك للمحكمة.
وجزم المُبلِّغ للمحكمة بأن البطاقات العسكرية لا يتم استخراجها من محلات الطباعة بالأسواق – وإنما يتم استخراجها عبر أسس وضوابط بالمؤسسات العسكرية بالبلاد دون سواها .
من جهته, قطعت المحكمة موعداً في الشهر الحالي لسماع شهود الاتهام, وأمرت بإعلانهم للمثول أمامها في الجلسة القادمة

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment