نهب سبعة لواري سفرية والتعدي على ركابها

by شوتايم2

 

 

 

 

قالت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين، إن مليشيات مسلحة اعتدت صباح أمس الأحد ، على تجار وركاب 7 عربات تجارية (لواري) في الطريق الرابط بين معسكر سرتوني للنازحين ومدينة كبكابية، وأوضح الناطق الرسمي باسم المنسقية، آدم رجال إنه جرى الاعتداء على التجار بمؤخرة البنادق، والعكاكيز والسياط، ما أدى إلى اصابة العشرات منهم 4 أشخاص بجروح خطيرة وهم «آدم موسى، وياسر موسى اتيم، وفيصل آدم عبدالله، وعزالدين اسحق أحمد»و تم نقلهم إلى مستشفى كبكابية لتلقي العلاج وبعضهم يجرى له عمليات، وأشار إلى أن باقي المصابين لديهم رضوض في الاجسام، بجانب نهب مبالغ مالية تقدر بالمليارات، وهواتف الركاب و عددها 106 ، تلفونات عادية وجلاكسي ومقتنياتهم.

ووقع الحادث في منطقة «بايا» التي تقع غرب معسكر سرتوني على بعد حوالي 8 كيلو مترات من الطريق الرابط بين سرتوني وكبكابية، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة كبكابية بولاية شمال دارفور، وضحايا حادث الاعتداء والنهب اغلبيتهم نازحون في معسكر سرتوني.

ونوه رجال بحسب صحيفة الحراك السياسي، إلى أن المليشيات كانت (31) فرداً يمتطون (13) دراجة نارية «مواتر» يلبسون زي قوات معلومة ومسلحين بالكلاشات. ووصف أن ما يجري في اقليم دارفور وما يحصل ضد النازحين والمدنيين هو وصمة عار للذين يدعون الانسانية، والمليشيات غير المنضبطة  التي تعمل بنهج القتل الجماعي والفردي والاغتصاب والسلب والنهب والاختطاف والتعذيب والحرق والتشريد، جعلت اقليم دارفور كالجحيم، والوضع الأمني في دارفور هش، والمجرمون يجدون الفرصة في هذه وفلول النظام البائد والدولة العميقة ما زالت تعمل من أجل اجهاض التغيير الجذري القادم الذي لا خيار له، الذي نحلم به ، لكي نحقق تطلعات المجتمع السوداني

 

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment