توت يبحث ضم (الحلو وعبدالواحد) لسلام السودان بالسعودية

by شوتايم3

استقبل الأمين العام لهيئة شؤون الأنصار الدكتور عبدالمحمود أبّو في مكتبه،استقبل مسؤول هيئة شؤون الأنصار بدولة جنوب السودان، إبراهيم شول الدين إياج؛ الذي وصل الخرطوم بصحبة ثلاثين تلميذاً من أبناء الجنوب تم توزيعهم على الخلاوي، وقد حضر اللقاء نائب الأمين العام آدم أحمد يوسف ، وقدم إبراهيم تنويراً عن أحوال الأنصار بجنوب السودان وإتفق على تنظيم زيارات من الدعاة وتوفير المطبوعات الخاصة فضلاً عن توفير بعض المعينات العينية التي يحتاجها الأنصار،الجدير بالذكر أن ابراهيم كان مؤذناً بمسجد قبة المهدي في أم درمان في الفترة من 1980م إلى 1985م،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

توت إلى السعودية

بحث مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله صباح أمس (الأحد) ،بحثا استكمال إتفاق جوبا للسلام مع قائد الحركة الشعبية قطاع الشمال عبدالعزيز الحلو ورئيس حركة تحرير السودان عبدالواحد محمد نور، وذلك بحضور وكيل وزارة الخارجية ميان دووت وول ،كما سلم المستشار توت رسالةً شفهيةً من الرئيس سلفاكير ميارديت إلى وزير الخارجية السعودي لتسليمها إلى العاهل السعودي تتعلق بالعلاقات المشتركة في مجالات الإقتصاد والتجارة والاستثمار والزراعة وتنمية الموارد البشرية وتطوير البنية التحتية.

يشار أن سفير المملكة العربية السعودية لدى دولتي السودان وجنوب السودان ،على بن حسن جعفر كان قد ودع في مطار الخرطوم الدولي وفد جنوب السودان برئاسة المستشار توت قبل توجه قبل توجه إلى المملكة في زيارة رسمية.

إتفاق نفطي جديد

إنطلقت بالخرطوم المباحثات المشتركة بين الخرطوم وجوبا لتطوير التعاون المشترك في مجال البترول، وبحث الترتيبات الفنية والمالية وزيادة الانتاج النفطي والتحديات التي تواجه تنفيذ الإتفاقيات السابقة بين البلدين في مجال النفط صباح أمس (الأحد) ،ووصل وفد عالي المستوي برئاسة وكيل وزارة البترول ووكيل وزارة المالية بدولة جنوب السودان برفقة عدد من الفنيين والماليين لبحث وتقيم تنفيذ الإتفاقية السابقة من ناحية الترتيبات المالية والفنية والتحديات التي صاحبت تنفيذيها بغرض وضع إطار لتجديد الإتفاقيات المشتركة في مجال البترول.

وأكد وزير الطاقة والنفط السوداني المهندس محمد عبدالله أهمية المباحثات التي تناقش تجديد إتفاقيات نقل ومعالجة خام دولة جنوب السودان عبر منشآت دولة السودان ، مشيراً إلى الإتفاقيات السابقة التي تم توقيعها منذ عام 2012م وإنتهت في شهر مارس 2022م وتم بموجبها الإتفاق على نقل ومعالجة خام دولة جنوب السودان ، وبذلك قامت دولة جنوب السودان بالإيفاء بالإلتزامات المالية الناتجة عن إنفصال دولة جنوب السودان والتي وصلت إلى أكثر من ثلاثة مليار دولار، مقراً بأن الإتفاقيات السابقة واجهت كثيراً من التحديات منها السياسية والفنية وتمت معالجتها بصورة ودية وأخوية ، متوقعاً أن يصل الطرفان إلى إتفاقات جديدة بشأن نقل ومعالجة خام دولة جنوب السودان ، لأنها مستندة على خبرة الإتفاقيات السابقة وطرق تنفيذها ومعالجة التحديات .

من جانبة قال وكيل وزارة البترول بدولة جنوب السودان المهندس اوو دانيال شوانق إننا سوف نناقش القضايا ذات الإهتمام المشترك بين البلدين والتي تتعلق بإتفاقية النفط والقضايا ذات البعد الإقتصادي ، والإتفاقيات التي وقعت عام 2012م وهذا الإتفاق هو واحد من ركائز إقتصاد كل البلدين لأن جنوب السودان والسودان مستمران في المشاركة التي كانت مثمرة لصالح البلدين واليوم وصلنا إلى نقطة وصل فيها الإتفاق إلى نهايته عام 2022م وفي هذا الإتفاق كان مدته ثلاثة أعوام ونصف العام ، وبعدها تواصل البلدين في استمرارية إنتاج النفط لمدة ثلاث سنوات أخرى ، مؤكداً سعادته بالوصول إلى حقبة جديدة ربما تكون إتفاقية النفط والمسائل الإقتصادية في وزارة النفط بالسودان ستكون قاعدةً فنيةً وإقتصادية تسهل علي البلدين التحرك بسلاسة لتطوير التعاون المشترك .

إثيوبي يقتل لاجئاً بالجنوب

فتح شرطي إثيوبي النار على (5) من لاجئ قبيلة المورلي من دولة جنوب السودان في مخيم أوكوكو على الأراضي الإثيوبية صباح أمس (الأحد) نتيجة خلاف أثني معهم،ولم تصدر الأمم المتحدة بياناً بشأن الحادث.

تغيير الجيش الشعبي

وافق البرلمان الإنتقالي في دولة جنوب السودان، على مشروع قانون تعديل رقم (10) لعام 2022م، بتغيير اسم الجيش الشعبي لتحرير السودان (قوات الدفاع الوطني لجنوب السودان)،الوارد في الدستور الإنتقالي،وكان البرلمان القومي عطل إجراء أية مناقشات تتعلق بتعديلات في قانون الجيش للعام 2009م لعدم مطابقة اسم الجيش الوارد في إتفاقية تسوية النزاع مع الدستور الإنتقالي للبلاد،وتم تقديم مشروع تعديل القانون أمام البرلمان الإنتقالي من قبل رئيس لجنة التشريع والشؤون القانونية في البرلمان دينقتيل كور، ووافق أعضاء البرلمان على تعديل رقم (10) لعام 2022م، بتعديل اسم الجيش من الجيش الشعبي لتحرير السودان، إلى جيش دفاع شعب جنوب السودان، في مرحلة القراءة الثانية جلسة رقم (6) لهذا العام.

في 28 أبريل الماضي، أودع وزير العدل والشؤون الدستورية، روبن مادول أرول، مشروع قانون تعديل الدستور الإنتقالي تعديل عام 2011م. أمام البرلمان لإجراء التعديلات الدستورية المطلوبة ليتماشى مع الإتفاق السلام،وأجرى أعضاء البرلمان تعديلات دستورية في المواد (97) الفقرة (3) و(152) الفقرة (1 – 2)، والتي تقضي بتغير اسم الجيش إلى جيش دفاع شعب جنوب السودان. وفقاً للمادة الوارد في إتفاقية تسوية النزاع المنشطة مقروءة مع المواد الورادة في الدستور الإنتقالي لجمهورية جنوب السودان المعدل لسنة 2011م،وقال دينقتيل كور، إن تم تعديل المادة (97) (3) من الدستور بحذف اسم قوات الدفاع الوطني لجنوب السودان واستبداله باسم قوات دفاع شعب جنوب السودان،وأبان كور، أن تم تعديل المادة (151) الفقرة (1) بحذف قوات الدفاع الوطني لجنوب السودان واستبداله باسم قوات دفاع شعب جنوب السودان أيضاً.

تخريج القوات المشتركة

كررت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان والمجتمع الدولي الدعوة إلى التخرج السريع للقوات المشتركة للمساعدة في سد الثغرات الأمنية على المستوى المحلي،ويأتي الدعوة بعد زيارة مشتركة إلى ولاية الوحدة قام بها ممثلون عن الإتحاد الإفريقي ، ولجنة الرصد والتقييم المشتركة المعاد تشكيلها ، الإتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه ، (الترويكا) وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان.

ويقول الفريق المشترك إنه رحب بإعلان الرئيس كير عن لجنة تحقيق رفيعة المستوى ونشر قوات الأمن الخاصة للمساعدة في استعادة الأمن في المنطقة،وجاءت الزيارة في أعقاب تقارير عن فظائع أرتكبت في الولاية ، على حد قولهم ، وأدت إلى سقوط قتلى وجرحى و عمليات إختطاف وعنف جنسي ضد النساء وتهجير المدنيين،وخلال الجولة ، أجرى الوفد رفيع المستوى محادثات مع حاكم ولاية الوحدة ومحافظي مقاطعات كوج ولير وميانديت،كما إلتقوا بالقادة التقليديين والنساء والشباب وغيرهم ممن تأثروا بشكل مباشر بالنزاع،وأشاد الفريق المشترك بجهود حكومة الوحدة لمحاسبة المسؤولين عن التحريض على العنف في ولاية الوحدة ودعم جهود الحكومة نحو استعادة سيادة القانون ومحاسبة الجناة.

إطلاق سراح لاجئين

كشف عمدة قبيلة الشلك في محلية كرري بالعاصمة السودانية الخرطوم، شانجوك أوليب، عن إطلاق سراح أربعة لاجئين من بين (19) لاجئاً إعتقلتهم الشرطة على خلفية أعمال عنف قبلي مع أفراد من قبيلة النوير منطقة إلاسكان (80) في محلية كرري،بحسب تقرير شرطة محلية كرري أسفرت الإشتباكات القبلية التي وقعت بين شبان من قبيلتي الشلك والنوير عن مقتل نحو (10) أشخاص من الطرفين،وقال العمدة شانجوك أن أربعة من الشباب كانوا رهن الإعتقال تم إطلاق سراحهم ، مبيناً أن عدد المفرج عنهم وصل إلى (8) أفراد بعد الإفراج عن البقية ،وأوضح أوليب، أن المعتقلين في الأحداث تم فتح بلاغ ضدهم تحت المادة (69) تحفظاً جنائياً، وتم إطلاق سراح الثمانية بضمانة عادية وتعهد،وقال العمدة أوليب، إن العديد من المواطنين اللاجئين في منطقة إسكان (80) في محلية كرري، الذين تركوا منازلهم في شهر أبريل بسبب أحداث العنف بدأوا في العودة،وكشف العمدة أوليب عن تكوين لجنة أمنية مجتمعية من قبل السلاطين لمتابعة عدم تكرار مثل هذه الأحداث. قائلاً: نحن سلاطين قبائل جنوب السودان اللاجئين في السودان إتفقنا على أن نحافظ على السلام والاستقرار بيننا والعمل مع شرطة محلية كرري في الإبلاغ عن من يخططون لإحداث الشغب قبل وقوعها.

لقاء الرئيس

تلقى رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في مكتبه بالقصر الرئاسي التقرير الأولي للجنة التحقيق بشأن إشتباكات أنيت بين عشيرتي (تويك – نقوك) التي إندلعت في فبراير الماضي،وقدم أعضاء اللجنة التي يرأسها نائب رئيس الجمهورية حسين عبدالباقي أكول ،قدوا تنويراً إلى الرئيس سلفا كير ميارديت حول أسباب الصراع والتوصيات.

إغلاق إذاعة جونقلي

أغلقت وزارة الإعلام في ولاية جونقلي ، إذاعة (جونقلي إف إم) المستقلة، بمدينة بور، وقالت السلطات إن القرار يأتي لإنتهاك المحطة لـ(البروتوكول) ،وتم الإغلاق بعد ظهر الخميس الماضي،وقال وزير الإعلام والإتصالات الولائي جون صموئيل منيون، إنه أصدر أمراً بإغلاق المحطة الإذاعية، لعدم إلتزام المحطة بسياسة فتح المحطة وتناولها للقضايا السياسية،وأضاف: تم تعليق نشاط المحطة لأن في المناسبات العامة يكون ضيف يجب أن يحترم (البروتوكول)، وعدم ترك الشخصيات الخاصة، وكذلك ضيف الشرف دون مراقبة، لأن هذا يدل على أنك تريد إخبارنا أن الأحداث لا تتماشى مع السياسات العامة، يجب على وسائل الإعلام أن تعمل على ضبط الخطابات.
الانتباهة
تأسيس أكاديمية

وقف الرئيس التنفيذي لبنك (كوش) ، ريان أوجرادي،وقف على عملية بناء أكاديمية بريليانت التي تبرع بها البنك لشراء أثاث جديد لجميع الفصول الدراسية في المدرسة، ويعمل البنك مع الأكاديمية لتمكين مئات الطلاب الآخرين من الوصول إلى التعليم في حي (شركات) في جوبا

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




Leave a Comment