انهاء مغامرات شبكة إجرامية قامت بكسر صيدلية بالنيل الأزرق

by شوتايم3

و قال المقدم شرطة/صلاح الدين عبد الكريم أزرق مدير المباحث بشرطة الولاية في تصريح لاعلام شرطة الإقليم أن أحد المواطنين أبلغ يفيد في بلاغه بتعرض صيدليته لحادث كسر وسرقة بعد أن قام الجاني بكسر أقفال الباب الخارجي وتحطيم كاميرات المراقبة الداخلية والخارجية وأضاف المقدم أزرق انه وبموجب ذلك ولاهمية البلاغ تشكلت غرفة متابعة بقيادة العميد شرطة حقوقي فرح عبد الله أحمد مدير دائرة الجنايات والعميد شرطة د/أدم عبد الرحمن عبد الله مدير محلية الدمازين وبإشراف مباشر ومتابعة من مدير شرطة الإقليم وقد توجه فريق ميداني متخصص لمكان الحادث يرافقه فريق مسرح الحادث لإتخاذ الخطوات اللازمة، وبمراجعة الكاميرات إتضح أنها تعرضت للتهشيم والكسر وتمكن فريق الأدلة الجنائية من الوصول لبعض الخيوط ، وعقب ذلك إنطلق رجال المباحث يسابقون الزمن للوصول للجناة والقبض عليهم للحيلولة دون تصرفهم في المعروضات خاصة وأنها مال نقدي وتفرع الفريق الي ثلاث مجموعات حددت لهم غرفة المتابعه مهامهم بدقة وإستمرت عمليات البحث الميداني والتقصي حتي توصل فريق لمعلومة عن الجناة مطابقة لأوصافهم وتم تبادل للمعلومات والاتصالات بين غرفة المتابعة والمجموعات الثلاث وتم تضييق دائرة الإشتباه بمنطقة جغرافية محددة وظلت المعلومات عن تحرك الجناة تتوالي بسرعة حتي تمكن رجال المباحث من تحديد منزل بحي الزهور يختبئ به احد الجناة الثلاث بناء”علي معلومة حاسمة، وعليه أصدرت قيادة الغرفة التوجيهات بمداهمة المنزل وإنهاء العملية وبمداهمة المنزل تم القبض علي عدد ثلاثة من المتهمين وبحوزتهم المعروضات المبلغ المالي موضوع البلاغ وأضاف مدير مباحث الإقليم أن العملية إستغرقت حوالي أربع ساعات منذ تدوين البلاغ وحتي لحظة توقيف المتهمين وبحوزتهم المعروضات حيث تم إخضاع المتهمين للتحري لمعرفة دوافع ارتكاب الجريمة وأبعادها وافادوا بانهم دخلوا الصيدلية حوالي الساعة الواحدة والربع صباحا وتم كسر الأقفال بواسطة آلة يحملونها .

الانتباهة
تم إتخاذ إجراءات بلاغ تحت المادة 174 من القانون الجنائي لسنة 1991في مواجهة المتهمين الثلاث وأحدهم يعمل بالنجارة ويبلغ من العمر18 عاما والثاني طالب بكلية الطب باحدي الجامعات ويبلغ من العمر 18عاما والثالث يبلغ من العمر22عاما ويعمل بالتجارة وجميعهم يقيمون بمدينة بالدمازين
من جانبه أشاد اللواء شرطة حقوقي/محمد صلاح الدين محمد فرح مدير شرطة الإقليم بمهنية وإحترافية منسوبي المباحث وسرعة تعاملهم مع البلاغ بجانب التنسيق بين الإدارات الشرطية الفنية مع شرطة الجنايات في إماطة اللثام عن العديد من الجرائم الغامضة في زمن قياسي مجددا” دعمه لكافة الإدارات الشرطية بالاقليم بغية منع واكتشاف الجريمة وتجفيف منابعها والقضاء علي كافة المظاهر السالبة والتفلتات الأمنية٠

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




Leave a Comment