الشرطة تحاصر برلمان جنوب السودان القومي

by شوتايم3

قامت الحكومة الكينية بترحيل (14) طفلاً إلى جنوب السودان ، بمن فيهم أبناء وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث ، بيتر ماين ماغونجديت،وكان في استقبالهم في مطار جوبا الدولي نائب وزير الخارجية دينق داو،ورحلت الحكومة الكينية (14) طفلاً على صلة بماين بعد أن اشتبهت الحكومة الكينية في إمكانية دخول الأطفال في عملية للإتجار بالأطفال وهم سبع فتيات وسبعة أولاد حيث قامت بتسليمهم إلى حكومة جنوب السودان في مطار جوبا الدولي بحضور مدير أمن الإنتربول اللواء أمو أنيث ريك ، وسفير كينيا بجوبا صمويل ناندوا،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

شخبوط في جوبا

عقد رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت إجتماعاً مع وزير الدولة بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان بالقصر الرئاسي في جوبا حيث ناقشا تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدين واتفاقية التعاون المقترحة بين دولتي الإمارات العربية المتحدة وجنوب السودان بهدف تعميق العلاقات الثنائية القائمة والتعاون بين البلدين في المجالات ذات الإهتمام المشترك،وأعرب الوفد الإماراتي عن إهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بالاستثمار في جنوب السودان خاصةً في مجالات الزراعة والبنية التحتية والطاقة والتعدين والحياة البرية والسياحة،ورداً على ذلك ، أعرب الرئيس سلفا كير ميارديت عن سعادته بالعلاقات الوثيقة بين جنوب السودان والإمارات العربية المتحدة ، مسلطاً الضوء على الآفاق المتاحة لتعزيز التعاون في العديد من المجالات،كما رحب الرئيس بلفتة دولة الإمارات العربية المتحدة للاستثمار في جنوب السودان من أجل تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين.

تقرير أمريكي قاتم

كشفت الولايات المتحدة، في تقرير الحريات الدينية في جنوب السودان لعام 2021م، عن مضايقات للحريات الدينية نتيجة لاستهداف رجال الدين وعمليات القتل والإعتقالات التعسفية،ينص الدستور الإنتقالي في جنوب السودان، على فصل الدين عن الدولة، ويحظر التمييز على أساس الدين، ويوفر حرية العبادة والتجمع. ووفقاً للإحصائيات تشكل عدد المسيحيين 60.55 % والمسلمين 6.2 %، والمعتقدات الدينية الأخرى 32 %،وقال التقرير أثار مسؤولين بالسفارة الأمريكية، المخاوف مع ممثلي الحكومة بخصوص الافتقار إلى سيادة القانون، وتزايد الصراع المحلي، والإفلات من العقاب على جرائم العنف، وتقارير إنتهاكات حقوق الإنسان وأثرها على العاملين في المجال الديني، وأعربوا عن هذه المخاوف ضد الزعماء الدينيين.

وقالت الولايات المتحدة إن حكومة جنوب السودان تطلب من الجماعات الدينية التسجيل لدى حكومة الولاية التي تتم فيه الأنشطة الدينية، والجماعات الدينية التنموية التسجيل لدى هيئة الإغاثة وإعادة التأهيل، وأن رسوم التسجيل تصل (3500) دولار أمريكي، ويجب أن يتم الدفع بمن فيها الجمعية الدينية.

لكن التقرير أشار إلى أن هذا الطلب المتعلق بالتسجيل غير صارم والعديد من الكنائس في جنوب السودان تعمل وهي غير مسجلة،ويوثق التقرير العديد من الجرائم التي أرتكبت ضد رجال الدين، وقال إن في يونيو أصدرت الكنيسة الأسقفية في وسط الاستوائية ، بياناً قالت فيه إن الجيش الحكومي إعتقل (5) أشخاص خلال الصلاة في كنيسة بمنطقة لوكا، وقتلهم في وقت لاحق بشكل منفصل في يونيو.

وتابع: أصدرت حكومة جنوب السودان أمراً بإجراء التحقيق في حادث منفصل حول مزاعم قيام الجيش الحكومي بقتل (4) مصلين أثناء القداس في منطقة لانيا في وسط الاستوائية ، لكن الجيش نفى مسؤوليته في عملية القتل،وجاء في التقرير أن في 2 نوفمبر قام مسؤولون في الاستخبارات العسكرية في ياي، باستدعاء أسقف كنيسة ياي المشيخية، جاكسون يمبا أنتيفاس، وتم إعتقاله وإطلاق سراحه في أكتوبر، وطلب منه إزالة منشور له على موقع (الفيسبوك) يشكو فيه عن الإعتقال التعسفي. ومع ذلك تقاعد المطران يمبا من منصبه الديني حسب التقرير،أشار التقرير أن في يونيو، قام عمدة مدينة جوبا السابق كاليستو لادو، بإزالة أماكن ممارسة المعتقدات الدينية، وأعتقل (11) شخصاً واتهموا بممارسة السحر، وقال التقرير: إن خبراء قانونيون قالوا إن الإتهامات غير قانونية لأن جنوب السودان دولة علمانية ولا توجد أي أطر قانونية لتوجيه تهم لهم.

وقال التقرير إن دوافع الهجمات ظلت غير واضحة ولم يتم التعرف على الجناة. وأشار إلى أن المؤسسات الدينية في جنوب السودان تعتبر مصدراً حاسماً للاستقرار في دولة غير مستقرة،وتابع: وفقاً للباحثين الدوليين القادة الدينيون المسيحيون والمسلمون، ينخرطون في الأنشطة التي تتعلق بالسلام والمساعدات الإنسانية، وفي بعض الأحيان عمال دينيون أصبحوا يتحدثون علناً عما يعتقدون أنه أسباب الصراع،وأضاف: قال زعيم ديني إن قوات الأمن أرادت إغلاق محطة إذاعية تابعة لطائفة مسيحية لإنتقادها الحكومة، وهو مسار تم تفاديه بعد مناشدة الرئيس سلفاكير.

محاصرة البرلمان القومي

حاصرت قوت الشرطة بدولة جنوب السودان مباني البرلمان القومي بسبب إضراب نحو (500) موظف لم يتلقوا مرتباتهم منذ (6) أشهر التي تبلغ جميعها نحو (200) مليون جنيه ،وذكر الموظفون والعمال أن أعضاء البرلمان سوف يحصلون على مرتبات شهرية (80) الف لكل موظف بينما مرتباتهم لم يسمعوا عنها شيئاً منذ شهور ،وأثر ذلك إنتشرت العربات المدرعة وأفراد الشرطة حول مباني البرلمان القومي صباح أمس (الإثنين) ما أدى لتأجيل جلسة الأعضاء بسبب إضراب الموظفين،وكان موظف فضل حجب اسمه أن مبلغ الـ(200) مليون جنيه تم إيداعه الأسبوع الماضي لسداد المرتبات لكنه إختفى في ظروف غامضة.

نهب بطريق آبيي

كشف رئيس الغرفة التجارية في منطقة آبيي المشتركة بين دولتي السودان وجنوب السودان، عن تعرض شاحنتين تجاريتين لعملية نهب مسلح من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية،وقال عثمان شول، إن شاحنتين تجاريتين كانتا في طريقهما من جوبا إلى أبيي عبر منطقة تويك بولاية واراب، تعرضتا لهجوم مسلح في منطقة مادو وقام المسلحون بنهب نحو (500) من البضائع،وأضاف: البضائع عبارة الدقيق والسكر والبسكويت ومواد غذائية أخرى، وهذا وقال إن هذا الأمر مؤسف لأن التاجر صديق للجميع،وإتهم عثمان الشباب المسلحين من تويك بشن الهجوم، قائلاً: هذا ليس المرة الأولى التي يقوم به الشباب من تويك بنهب سيارات تجارية التي تعبر عبر ولاية واراب إلى آبيي،

من جانبه أكد المدير التنفيذي لمقاطعة تويك جوزيف تعبان، وقوع الحادث، وقال إن تم إصدار أوامر للقوات النظامية للبحث عن الشباب المجرمين،وتابع: الشباب المسلحين قاموا بنهب السيارتين، لكننا إتخذنا إجراءات للبحث عنهم وأبلغنا السلاطين للمساعدة في البحث.

أمراض العيون بأمدرمان

شكا لاجئو دولة جنوب السودان في معسكر ود البشير بمدينة أمدرمان في ولاية الخرطوم، من تفشي أمراض العيون وسوء التغذية وسط الأطفال وكبار السن في المخيم بسبب النقص في الغذاء،في يوليو العام الماضي شكا لاجئو جنوب السودان في مخيم ود البشير بمدينة أم درمان في السودان، من إنتشار أمراض العيون بينهم.

وقالت رئيسة جمعية أسرتنا في المعسكر اللاجئة منال عبد الله أكول، أن هناك إنتشاراً كبيراً لأمراض العيون وسوء التغذية وسط الأطفال، مبينةً أن من خلال المتابعة والعمل مع منظمة أطباء بلا حدود في المعسكر وجدوا أن معظم اللاجئين يعانون من مشاكل في العيون وسوء التغذية،وقالت: العمى الليلي منتشر بسبب النقص في الغذاء. مشيرةً إلى أن غالبية الأسر في المعسكر يتناولون وجبة واحدة في اليوم.

وقال المتحدث باسم اللاجئين بمعسكر ود البشير دينق يل وول، أن معظم اللاجئين في المعسكر يعانون من النقص في الغذاء، وأن ذلك أدى إلى إنتشار أمراض سوء التغذية خاصةً العمى الليلي وسط الأطفال وكبار السن،وطالب دينق، المنظمات الإنسانية والخيرية، بضرورة تقديم مساعدات غذائية عاجلة للاجئين في معسكر ود البشير في أمدرمان.

الانتباهة
مكافحة الفساد

إلتقى سفير جمهورية مصر العربية لدى جنوب السودان معتز مصطفى عبد القادر، رئيس هيئة مكافحة الفساد بجنوب السودان نجور كولنج،وتطرق اللقاء إلى آفاق التعاون في مجال مكافحة الفساد بين البلدين من خلال تدريب الكوادر وتبادل الخبرات ورفع قدرات الوزارات والهيئات المعنية،وأكد السفير المصري خلال اللقاء على قوة ومتانة العلاقات المصرية الجنوب سودانية، كما تطرق للدور الهام لآليات مكافحة الفساد، مستعرضاً أنشطة هيئة الرقابة الإدارية المصرية ودورها في منع ومكافحة الفساد بكافة صوره وإتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة للوقاية منه،كما تناول مجمل التعاون القائم بين هيئة الرقابة الإدارية وهيئة مكافحة الفساد الجنوب سودانية والذي يشمل تدريب الكوادر ونقل الخبرات.،وتطرق كذلك للدور الجوهري للأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد بإعتبارها المرجعية الأساسية للتعليم والتدريب على العلوم والمعارف والمهارات المتعلقة بمكافحة الفساد والوقاية منه،وأعرب كولنج عن الإعتزاز بعلاقات بلاده التاريخية مع مصر، مقدماً الشكر على الدعم المصري المقدم لبلاده.

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




Leave a Comment