تفاصيل أخطر وأبشع جرائم قتل شهدتها بورتسودان الأيام الماضية شاب يرتكب مجزرة ويقتل (٤) شبان ويشرع في الانتحار

by شوتايم3

شهدت مدينة بورتسودان حاضرة ولاية البحر الاحمر الايام الماضية ابشع جرائم قتل دونت بمضابط الشرطة بالولاية حيث وقعت جريمة قتل راح ضحيتها اربعة شبان جراء تعرضهم للطعن بنصل حاد وقتل الشبان الاربعة على يد شاب ثائر قام بطعنهم وتسديد طعنة لنفسه قاصدا الانتحار وإزهاق روحه .
واسعف المعتدي لمستشفى الجمارك حيث اجريت له عملية جراحية تكللت بالنجاح ومازال قيد الرقابة الطبية ولم تؤخذ اقواله بعد لمعرفة الدوافع والاسباب حول إقدامه على قتل الشباب .
ورجحت مصادر بان يكون المعتدي متعاطي مخدرات وانها اثرت في عقليته وقادته لارتكاب الجريمة وأوضح شهود ان القاتل كان يحمل سكينا حينما سدد طعنات قاتلة لشباب يقطنون بذات الحي الذي يقطن فيه فأردى ثلاثة منهم قتلى في الحال والرابع أسعف للمستشفى الا انه توفي لاحقا متأثرا باصابته .
وقيد بلاغ بقسم ديم موسى ولم تشرع الشرطة في التحري نسبة لان المتهم مازال قيد الاجراءات الصحية وتحت الحراسة المشددة، ويذكر ان الشرطة عثرت على اداة الجريمة وقامت برفع عينات من مسارح الحادث المختلفة واتخذت كافة الاجراءات الجنائية والفنية وارسلت عينات للمعامل الجنائية وفي انتظار تحسن حالة القاتل لرفع أقواله .
جريمة الطالب ..
جريمة اخرى هزت بورتسودان حيث قام طالب في الثالثة والعشرين من العمر يدرس بالسنة الاخيرة كلية الهندسة جامعة البحر الاحمر بقتل رجل في بداية العقد الرابع من العمر وذلك عقب قيام القتيل باقتياده بالقوة واحتجازه داخل منزل وضربه بالسوط وتعذيبه بعد ان اتهمه بسرقة ملفات كانت بذاكرة جهاز لابتوب أحضره القتيل للصيانة بمحل يعمل فيه القاتل .
بداية القصة ..
بدأت القصة حينما كان القاتل يعمل بمحل لبرمجة الاجهزة الالكترونية موبايلات واجهزة حواسيب بسوق بورتسودان، وفي يوم الخميس الماضي وبينما الطالب الجامعي يمارس عمله بمحله كالعادة حضر اليه القتيل ودلف الى المحل وكان يحمل جهاز لابتوب طلب منه اعمال صيانة او برمجة وبعد الانتهاء استلم الرجل جهازه وغادر .
في اليوم التالي عاد الرجل الى المحل وكان الشرر يتطاير من عينيه ومعه شخص آخر وقام باقتياد الطالب القاتل عنوة وكان القتيل مدخلا يده بجيبه فظن الطالب انه ربما كان يحمل آلة مميتة فخاف على الفور وذهب معه ودلف الى العربة ماركة التوسان وتحركت العربة وتوقفت امام باب منزل وهبط الشخص الآخر وغادر المكان بينما تحرك الشاب ودلف الى المنزل بعد ان وجهه القتيل بذلك وهنالك اتهمه القتيل بسرقة بعض محتويات الذاكرة والملفات وامره باعادتها بالتي هي احسن ولما كان الشاب مذهولا اكد له بانه لايعلم شيئا عن تلك الملفات ، واصر الرجل على اتهامه بسرقة الملفات من حاسوبه الشخصي وبعدها احضر القتيل سوطا وانهال بالضرب على القاتل حسب افاداته التي سجل بها اعترافا قضائيا .

الانتباهة
واضاف القاتل بان القتيل أرهبه واكد بانه لن يتركه الا في حال اعادته لما أخذه او تصفيته وانه قام باحضار سكين، ما جعل الشاب يتشجع ويقاوم القتيل وبعدها سدد له طعنة بالحنجرة فسقط القتيل واسرع الطالب المتهم بتسليم نفسه للشرطة بقسم شرطة ديم موسى واكدت مصادر بان الشرطة اسعفت المصاب للمستشفى الا انه توفي متأثرا باصابته القاتلة وقيد بلاغ بالقتل العمد وتم تحريز اداة الجريمة وتم التحري مع المتهم الذي اقر بالجريمة وادلى بما لديه من معلومات وسجل اعترفه امام القاضي بالوقائع وفي انتظار نتائج المعامل الجنائية لإكمال ملف القضية وإحالته للمحكمة .

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




Leave a Comment