وزير شؤون مجلس الوزراء السابق:”لو بعنا الدمّ مفترض نكون قاعدين زيّ أردول”

by شوتايم3

يقول القيادي بقوى الحرية والتغيير إنّ الحديث عن أنّنا بعنا الدم، “لو بعنا الدم هم عاملين انقلاب علينا ومودننا السجن لي شنو، لو بايعين مفترض أسي نكون قاعدين زي أردول، لو كنا بنبيع فعلياً بالجد ما كان ودونا السجون”.

قال وزير شؤون مجلس الوزراء السابق، والقيادي بقوى الحرية والتغيير، خالد عمر يوسف، ان السلطة المدنية التي يجب أن تؤسس، تضمن خروج الجيش والمؤسسة العسكرية كلياً من الحياة السياسية، وأن ينتهي وضع تعدّد الجيوش وتدمج كلّ المليشيات وكل القوات الموالية للجيش والحركات في جيش واحد مهني وطني يؤدي إلى إصلاح أمني وعسكري حقيقي.

جاء ذلك خلال ندوة جرت أمس.

وأوضح خالد يوسف، أنّ قضية العدالة لا يجب أنّ تسقط وأنّ تكون في قلب أيّ تأسيس جديد، ولا يمكن أنّ تأخر في سلم الأولويات.

وأردف” الحديث عن أنّنا بعنا الدم، “لو بعنا الدم هم عاملين انقلاب علينا ومودننا السجن لي شنو، لو بايعين مفترض أسي نكون قاعدين زي أردول، لو كنا بنبيع فعلياً بالجد ما كان ودونا السجون”.
باج نيوز
وقال يوسف، “الصحيح والحقيقة نحن نفس الناس، خضنا المعركة ضد البشير ما أتراجعنا ولا شاركنا ولا أترددنا واتسجنا مائة مرة”.

وأكمل” بعد الثورة، العساكر يفتكروا أنّهم ممكن يستتبعونا واللّا ممكن يخوفونا عشان نبصم على مشروع سيطرتهم على الدولة، نحن لن نقبل بكلام زي دا”.

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




Leave a Comment