عروس تلقى حتفها برصاص الاحتفال بزواجها

by شوتايم2

 

 

 

توفيت عروس إيرانية بشكل مأساوي في حفل زفافها بعد إصابتها برصاصة طائشة خلال جولة إطلاق نار احتفالية.
وكانت ماهفاش لياغي، البالغة من العمر 24 عامًا، قد عقدت قرانها للتو عندما قرر أحد المعازيم الاحتفال بذلك عن طريق إطلاق الرصاص، وهي عادة غير قانونية في إيران، وفقاً لصحيفة «نيويورك بوست».
لسوء الحظ، أدى استخدام السلاح الناري، والذي يُزعم أنه عبارة عن بندقية صيد غير مرخصة، إلى نتائج عكسية: في حين لم يسفر عن الطلقات الأولى أي حوادث، ورد أن الجولة الثانية أصابت جمجمة ودماغ العروس قبل أن تصيب ضيفين من الذكور، وفقًا للتقارير.
وقال المتحدث باسم الشرطة، العقيد مهدي جوكار، عن الحادث المأساوي الذي وقع في حفل الزفاف جنوب شيراز: «تلقينا مكالمة طارئة لإطلاق النار في قاعة زفاف في مدينة فيروز آباد وتم إرسال عناصرنا على الفور».
وأرجع جوكار الخطأ إلى «الحشود» و«ضعف السيطرة على السلاح».
ودخلت العروس بعد ذلك في غيبوبة ثم ماتت متأثرة بجراحها. لحسن الحظ، نجا الضحيتان الأخريان بجروح طفيفة.
في أعقاب الحادث، يُزعم أن مطلق النار الذي لم يكشف عن اسمه – والذي ورد أنه ابن عم العريس – قد فر من مكان الحادث بسلاحه، لكن الشرطة ألقت القبض عليه بعد ذلك بوقت قصير.
قال جوكار: «من الطبيعي أن أي إخلال بالنظام العام مثل هذا يتجاوز الخط الأحمر مع الشرطة، ويحتاج الناس إلى معرفة أنه لإنشاء مجتمع آمن، يُحظر إطلاق النار في حفلات الزفاف… سنتخذ إجراءات صارمة ضد أي شخص يثبت أنه يخالف هذه القاعدة».
قبل وفاتها، كانت لياغي أخصائية اجتماعية تساعد متعاطي المخدرات في التغلب على إدمانهم. وتمشيا مع رغباتها، تبرعت أسرة الضحية منذ ذلك الحين بأعضائها لثلاثة متلقين.
في كارثة زفاف مماثلة الشهر الماضي، أطلق العريس النار بطريق الخطأ على أحد المعازيم في حفل زفافه مما أدى إلى وفاته، وذلك أثناء إطلاق نار احتفالي في الهند.

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




Leave a Comment