حادثة اخرى للانتحار على الهواء

by شوتايم2

 

 

 

 

ودّع شاب مصري الحياة، وقرر الانتحار على الهواء مباشرة، بسبب معاناته من ظلم أقاربه بعدما رموه باتهامات باطلة، وتوعدهم بالاقتصاص منهم أمام الله، في الآخرة، مسبباً حالة من الحزن، وفق ما نشرت وسائل إعلام مصرية.

ووقعت الحادثة الحزينة في قرية القصر الأخضر بمحافظة البحيرة، بعدما قرر الشاب عمرو زايد، إنهاء حياته بتناول حبتي الغلة السامة، في بث مباشر عبر حسابه من فيسبوك، بعدما اشتكى عن معاناته من ظلم أهله، بعدما رماه أحد أقاربه باتهامات باطلة، لم ينجح خلالها في تبرئة نفسه، فقرر أنه يريح عائلته من المتاعب، والاكتفاء بالاقتصاص ممن ظلمه يوم القيامة.

وأوصى الشاب الثلاثيني، قبل إقدامه على الانتحار، أهله بالاعتناء بأطفاله عقب وفاته.

وترك الشاب بخط يده رسالة حزينة قبل انتحاره كتب فيها: «أنا العبد الذي ظلمه الناس أجمعون.. من أهل وأصدقاء أكلوا حقي وأشتكيهم إلى الله، وأنا خصيمكم أمام الله، وربي سوف يأتي بحقي، وأنا سأسبقكم إلى الذي خلق السماوات والأرض. وتابع الشاب:«لم ينه أحد حياتي، وإنما أنهيتها للذهاب إلى ربي، فهو أحنّ وأرحم عليَّ من عباده، وأنا خصيمكم أمام الله وأهليكم أجمعين، ومن ساعدهم في ظلمي».

وطالب الشاب أسرته بألا يقبلوا عزاءه من خصومه وعدم دخول بيته حتى يقتص منهم أمام الله وممن ساعدهم، محملهم المسؤولية عن موته. وأنهى الشاب رسالته الحزينة موصياً: «أحب أن أدفن مع كتاب الله في حضني حتى يكون مؤنس وحدتي».

وعقب علم أقارب الشاب بفعلته، حاولوا إسعافه، ونقله إلى المستشفى لإنقاذه، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة. وجرى تحرير محضر بالواقعة، فيما بدأت النيابة العامة التحقيق في القضية

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




Leave a Comment