الشيخ الطيب الشيخ برير: على قيادات السودان الارتقاء لمجابهة التحديات الكبيرة

by شوتايم2

 

IMG 20221009 WA0009 IMG 20221009 WA0010

 

 

الشيخ الطيب الشيخ برير: على قيادات السودان الارتقاء لمجابهة التحديات الكبيرة

أكد الشيخ الطيب الشيخ برير الشيخ الصديق، مرشد الطريقة السمانية – سجادة خور المطرق، على أهمية دور قيادات المجتمع في هذه المرحلة المصرية من تاريخ السودان، والارتقاء لمواجهة التحديات الكبيرة، حيث اتجه الاستهداف للمجتمع في عاداته وتقاليده الراسخة التي توارثها جيلاً بعد جيل. وأوضح الشيخ الطيب في الاحتفال الذي أقامته الطريقة للمتفوقين من مدارس الشيخ برير في منطقة أبوضعينة جنوب غرب أمدرمان، أنّ الرؤية عند أهل التصوف واضحة منذ نشأة مدرسة طريق التسليك العرفاني، مشدداً على أنّ دور أهل التصوف في السودان قديم متجدد لن نحيد عنه قيد أنملة، لافتاً إلى أنّ المسيد في العصر الحالي يحتاج للمواكبة والتجديد، لكن تظل رسالتنا تصب عبر كافة محاورها في إسعاد الإنسان، دون الالتفات للونه أو اسمه أو قبيلته أو جنسه، مشدداً على ضرورة تكاتف الجميع للارتقاء بالخطاب العام نحو هذه الغايات الكبرى. وحيّا الشيخ الطيب أسر وأهالي غرب امدرمان ومنطقة ابوضعينة الذين يستفيدون من خدمات المسيد في شكله الجديد، حيث يضم مدارس حديثة لكل المستويات (من طابقين) ومستشفى حديث يضم كل الأقسام يقوم عليه أخصائيون، ومجهز بأحدث الأجهزة والمعدات، وقال إنّ احتفال تكريم المتفوقين يجسد عملياً ثمرة رسالة المسيد في طوره الجديد. وترحم الشيخ الطيب على روح الطالب الشهيد محمد بدرالدين الذي وافاه الأجل غرقاً بعد امتحانات الشهادة السودانية. كما ترحم الشيخ الطيب على المرحومة طيبة مصطفى التي قضت سنواتها الأخيرة في خدمة مدارس الشيخ برير.
من جانبه قال بروفيسور معتصم أحمد الحاج المدير العام لجامعة أمدرمان الأهلية الأمين العام للمبادرة التنموية المجتمعية التي آطلقها الشيخ الطيب الشيخ برير الشيخ الصديق لتحديث رسالة المسيد في خدمة المجتمع، قال إنّ التطبيق العملي لرؤية الشيخ الطيب للمسيد قد قطع اشواطاً بعيدة، سيما عبر المبادرة المجتمعية التنموية، واصفاً شكل المسيد الجديد في كسلا وبورتسودان والدمازين والقضارف ودنقلا والأبيض وغيرها، بالمواكب والمتطور. بما يؤكد نجاح هذه الرؤية الجديدة إن شاء الله. وقال بروفيسور معتصم إنّ تخريج دفعات من النابغين من مدارس ومسايد الشيخ برير يعتبر من أقيم هدايا المسيد للمجتمع السوداني.
من جانبه قال الشيخ عبدالله عبد الرحمن الشيخابي إنّ تطور فكر السجادة وتمرحلها في خدمة المجتمع، أهلها لتنتقل بالقناعات من مجتمعها الريفي إلى رحاب القومية. والحث على الالتفاف حول الأهداف الوطنية. فيما قالت سارة المعتصم إن أكبر منجزات الطرح الجديد، عناية المسيد والمبادرة بالشباب وتوجيه حماسهم وتحويله إلى طاقة من المحبة لخدمة المجتمع.
يذكر أنّ المبادرة المجتمعية التنموية للشيخ الطيب ظلت منذ أطلقها قبل ثلاث سنوات تعمل في مدن وأرياف السودان عبر قوافل دعوية ومخيمات طبية وخدمات اجتماعية وطبية متعددة، وقد شمل الاحتفال تكريم المعلمين بالمعاش الذين خدموا في مدارس الشيخ برير، للإستفادة من خبراتهم في خدمة المجتمع.

 

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب






Leave a Comment