السيرة الذاتية للدكتور نصر الدين عبد الباري

by شوتايم2

 

 

 

السيرة الذاتية للدكتور نضر الدين عبد الباري من صفحة الأستاذ حافظ أبو اليمن

…….منقول للفائدة:

دكتور نصر الدين عبدالبارى: من هو ومن ما هي أصوله

هو الدكتور نصر الدين حسين عبدالباري، من مواليد الخرطوم من والدين منحدرين من منطقة وادي صالح بولاية وسط دارفور.
تلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة الاتحاد التعاوني وتعليمه الثانوي بمدرسة أسامة بن زيد بجنوب الحزام، جنوب الخرطوم، التي التحق منها بجامعة الخرطوم.

عمل د. نصر الدين معيداً ثم محاضراً فى قسم القانون الدولي والمقارن فى كلية القانون بجامعة الخرطوم، وهو حاصل على درجة الدكتوراة في القوانين من جامعة جورجتاون بالولايات المتحدة الأمريكية وماجستير القوانين من جامعة هارفارد، وبكالوريوس وماجستير القوانين من جامعة الخرطوم.

د. نصرالدين هو ابن الفكى حسين عبدالباري، الذي وُلد وترعرع في قرية أرولا بمنطقة وادي صالح، ولاية وسط دارفور. وهو ينتمي الي حاكورتي زامي تويا ودار كولي المتجاورتين. حفظ والد د. نصرالدين القرآن الكريم وجوَّده وهو في السادس عشر من عمره، وقد كتب عدداً من المصاحف بخط يده. ينحدر الفكي حسين عبدالباري من ناحية الأب والأم من قبيلة الفور العريقة المعروفة بتاريخها التليد، وليس له من ناحية الأصول أي جذور في أي بلد آخر غير السودان، حاله حال كل المنتمين إلى قبيلة الفور، التي ليست لها موطن أصلي غير السودان؛ فأجداده وأسلافهم جميعهم من دارفور.

والدة الدكتور نصر الدين عبدالباري هي الميرم كلتومة إسماعيل أحمد بلال، وكنيتها تيَّا، ومعناها بلغة الفور النظيفة أو الطاهرة، وهى ابنة الشيخ إسماعيل أحمد بلال الملقب بأبي زهرة وهو أحد زعماء وعشائر حاكورة دار كلي، وشيخ قرية دليج مقر رئاسة إدارة دار كلي الأهلية، وقد تولى المشيخة فى عهد العمدة عبدالحكم اسحق، عمدة عمودية دليج فى خمسينيات القرن الماضي. الشيخ إسماعيل أبو زهرة، جد د. نصر الدين، كان له خمسة أبناء وهم اسحق وآدم وموسى وأحمد ويعقوب، ومن البنات زهرة، وكلتومة تيَّا، والدة دكتور نصر الدين، وحواء، وحليمة دكو (أي حليمة السوداء بلغة الفور)، و حليمة كِرّو (حليمة الخضراء بلغة الفور).

الشيخ إسماعيل أبو زهرة كان له عدد من الأخوان من بينهم أبكر أحمد بلال، أمام مسجد قرية دليج، وإبراهيم أحمد بلال، شيخ حي سقرقري فى مدينة قارسيلا، رئاسة محلية وادى صالح حالياً.

فى سنة ١٩٦٠م عندما تم تعيين العمدة عبدالحكم اسحق عمدة عمودية دليج شرتاي لإدارة حاكورة دار كلي، انتقلت عمودية دليج إلى خال د. نصرالدين عبدالباري، شقيق والدته، آدم اسماعيل أحمد بلال، وذلك فى العام ١٩٦٣م وما زال عمدة حتى يوم الناس هذا.

للدكتور نصر الدين عدد من الأخوان والأخوات من بينهم إبراهيم وهو ضابط شرطة حقوقي برتبة المقدم، وعبدالغني وهو داعية ينتمي إلي جماعة أنصار السنة المحمدية، ومقيم حالياً في المملكة العربية السعودية، وعبدالمالك وهو أيضاً حقوقي درس القانون.

أكتب عن الدكتور نصر الدين عبدالباري وأصله وفصله من باب التزاماتي ومسؤولياتى الأهلية والأخلاقية، ذلك لأني أعرفه وأعرف منبته فهو من سليل حكام وفقهاء الفور فى وادي صالح في دارفور وبصفتي رئيساً لادارة وحاكورة دار كلي منذ عشرين سنة، وهي الحاكورة التي تنتمي إليها هذه الأسرة الكريمة ويشاركوننا في إدارة الأهل والعشيرة. فالعمدة آدم اسماعيل أحمد بلال، خال د. نصر الدين، شقيق والدته، بإلاضافة إلى إنه عمدة إداري وصاحب حاكورة فهو أيضاً قاضي محكمة ريفية فى حاكورته وينوب عن الشرتاي منذ عهد والدنا المرحوم الشرتاى عبدالحكم، مروراً بالمرحوم الشرتاي أرباب رزق صبي، مروراً بالشرتاي جعفر عبدالحكم اسحق الي يومنا هذا.

كتبت عنه لأن أحدهم كتب فى الوسائط الإعلامية متناولاً أصل الدكتور نصر الدين حسين عبدالبارى ذاكراً أنه من قرية نيجيرية صغيرة على الحدود الكاميرونية، وأن والدته هاجرت إلى السودان ومعها طفلها نصر الدين فاستقرا فى جنوب الحزام كغيرهم من الوافدين من بلدان غرب أفريقيا. نيجيريا والكاميرون دولتان عريقتان وقبائلها قبائل عريقة في أفريقيا، ليس هنالك عيباً في الانتماء اليهما. لكن أسرة وعشيرة د. نصرالدين عبدالباري ليس فيهما شخص ينحدر أو ينتمي إلي هذين البلدين. وقبيلة الفور، التي ينتمي إليها أماً وأباً، هي قبيلة سودانية، ليست لها أي امتدادات في أي مكان خارج السودان. كما أنه لم يتلقَ تعليمه الأساسي بأيٍ من مدراس منظمة الدعوة الإسلامية، كما زعم الكاتب. إذ تلقى تعليمه الأساسي بمدرسة الاتحاد التعاوني والثانوي بمدرسة أسامة بن زيد، كما ذكرت أعلاه.

فارجو بهذا أن نكون قد قدمنا شهادتنا لله وللناس، والله خير الشاهدين.

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب






Leave a Comment