مدير هيئة الموانئ يطالب بإكمال سودنة موانئ البترول السوداني

by شوتايم3

كشف المدير العام لهيئة الموانئ البحرية كابتن أونور محمد آدم لـ(السوداني) عن انتهاء عقد تشغيل موانئ بشائر لصادر البترول مع شركات النفط السودانية في 30 يونيو القادم .
وأعلن عن طرح وزارة النفط منصات تزويد سفن النفط العملاقة بصادر الخام في موانئ البترول ببشائر (1) و (2 ) في عطاء عالمي رغم انه بدأت سودنة الخدمة في المنصات العائمة منذ العام 2013م، موضحاً أن ناقلات النفط العملاقة تحتاج لعمق كبير لتتمكن من الرسو وشحن كميات تصل إلي مليوني برميل في المرة الواحدة ويحتاج تشغيلها لمعدات متخصصة وأفراد بخبرة وتدريب خاص.
وقال اونور انه تم في العام 2013م تأسيس شركة بين هيئة الموانئ البحرية والشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول المحدودة لخدمة موانئ النفط وذلك بهدف إحلال الشركات الأجنبية العاملة في هذا المجال لأغراض استراتيجية تتمثل في تقليل التكلفة وضمان استمرار الخدمة وتوظيف الموارد المحلية وإعادة تدوير العائد الاقتصادي بأنصبة شراكة تصل 50% لكل شريك.
وطالب أونور بضرورة اقناع شركات النفط السودانية، بالتعاقد المباشر مع شركة (S&P off shore) وذلك للحفاظ علي المبالغ المالية التي تم صرفها في عملية سودنة المعدات والأفراد ومساعدة الشركة بقنوات تضمن سرعة الإجراء الحكومي المتعلق بالشراء والتعاقد لرفع مستواها في تقديم الخدمات وإلزام شركات النفط السودانية بإكمال عملية السودنة.
وأقر اونور بتأثر مستوى أداء الشركة نتيجة لبطء إجراءاتها المرتبطة بالإجراءات الحكومية خاصة فيما يتعلق بإجراءات الشراء والتعاقد، موضحاً أن طبيعة النشاط تتطلب سرعة في الإجراءات وذلك لارتباط النشاط بتعاقدات عالمية .
في السياق قال مدير التشغيل بالشركة المهندس عبدالرحمن الجزولي، إنها سودانية خالصة وتم تأسيسها لأغراض استراتيجية تهدف لتقليل تكلفة المخاطر واستيعاب الكادر السوداني وضمان استمرارية الخدمة. واضاف “لدينا خطة طموحة لـ(سودنة) الأفراد العاملين و المعدات، وقد قمنا بتأهيل وتدريب الكوادر الشابة في مجالات الغطس التجاري” .

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment