حمدوك يشيد بالدور الوطني لفريق التفاوض لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

by شوتايم4

التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك عصر اليوم، فريق التفاوض مع الحكومة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد تسوية قضايا تعويضات ضحايا الإرهاب، وذلك بحضور وزير العدل د. نصر الدين عبد الباري، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق جمال عبد المجيد، والسفيرة إلهام إبراهيم أحمد وكيلة الخارجية بالإنابة. وسلّم الوفد التقرير الختامي لعملية التفاوض لرئيس الوزراء.

وأشاد د. حمدوك بالدور الوطني الكبير الذي قام به الفريق الوطني الذي ضَمّ مُمثلين لوزارتي العدل والخارجية، إلى جانب جهاز المخابرات العامة، والجهد الكبير الذي بذله أعضاء الفريق بمهنية واحترافية عالية، هذا عَلاوةً على المُساندة المشهودة من الشعب السوداني.
وقال د. حمدوك، إنّ الفريق قدّم تجربة ناجحة لعمل أجهزة الدولة المُختلفة في التناغُم والتنسيق من أجل تنفيذ مُهمّة وطنية كبيرة ستترك آثاراً إيجابية على مُستقبل البلاد، ووجّه بتكريم أعضاء الوفد.
وكانت عملية التفاوض مع الحكومة الأمريكية، قد بدأت فور مُباشرة الحكومة الانتقالية لمهامها في سبتمبر ٢٠١٩، وخاض الوفد الحكومي السوداني تفاوضاً صعباً مع الإدارة الأمريكية من جانب، وأُسر ضحايا المُدمِّرة كول وتفجير سفارتي الولايات المتحدة الأمريكية في كل من نيروبي ودار السلام، حتى تم التوصُّل لتسوية التعويضات، ومن ثم الإعلان عن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في ديسمبر ٢٠٢٠م.
الجدير بالذكر أنّ الوفد الذي قاد مُفاوضات السودان مع الإدارة الأمريكية ضم السفير محمد عبد الله علي التوم رئيساً، وعضوية العميد علي عبد العظيم محمد حسين من جهاز المخابرات العامة، والمستشار عمر حسن هاشم من وزارة العدل.

صحيفة السوداني

اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب




1 comment

عبدالمنعم 3 مايو، 2021 - 9:50 ص

ياابوزيد ماغزيت…اولا دفعنا ما يسمى تعويضات لهؤلاء النصارى والمجوس بحجة أن السودان مسؤول عن التفجيرات الإرهابية التي وقعت في زمن اغبر لا شأن للمواطن السودانى فيه من قريب أو بعيد. ثانيا رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب والذى يفتعلونه هؤلاء الأوغاد (ما جاب إلا الخراب للبلاد ياحمدوك)

Reply

Leave a Comment