مباحثات أمريكية إثيوبية حول “سد النهضة”

by شوتايم3

بحث المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان، ووزير المياه والري الإثيوبي سليشي بقلي، جملة من الملفات أبرزها المحادثات الثلاثية حول “سد النهضة”.

ووصل المبعوث الأمريكي إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لإجراء محادثات بشأن أزمة سد النهضة، عقب زيارته القاهرة والخرطوم خلال الأيام الماضية.

واللقاء الذي جمع المسؤول الإثيوبي مع المبعوث الأمريكي، شارك فيه أعضاء لجنة المفاوضات الإثيوبية في ملف سد النهضة.

وحتى اللحظة لم يخرج اللقاء الثنائي بأية مواقف معلنة من كلا الجانبين حول مجمل ما تناولته المباحثات.

ومن المتوقع أن يلتقي المبعوث الأمريكي الخاص، رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ، ووزير الخارجية دمغي مكونن ، لبحث عدد من القضايا الإقليمية والمحلية .

وكان فيلتمان قد زار كلا من الخرطوم والقاهرة ، وأكد إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن “جادة” في حل قضية سد النهضة، نظراً لما تمثله من أهمية بالغة لمصر وللمنطقة والتي تتطلب التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة.

وتصاعد التوتر بين إثيوبيا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى، مع إعلان أديس أبابا موعد الملء الثاني للسد، في خطوة تعتبرها الخرطوم “خطرا محدقا على سلامة مواطنيها” وتخشى مصر من تأثيرها السلبي على حصتها من مياه النيل.

ويرفض السودان الخطوة ويطالب بمفاوضات برعاية الأمم المتحدة وواشنطن والاتحادين الأفريقي والأوروبي، وهو ما تدعمه مصر.

في المقابل، تنفي أديس أبابا أن يكون لعملية الملء الثاني أي أضرار محتملة على دولتي المصب، وتؤكد أنها تحمي السودان من مخاطر الفيضان وسط تمسك بالوساطة الأفريقية فقط.

الانتباهة


اضغط هنا للإنضمام لشوتايم نيوز على الواتساب



Leave a Comment